يوسف القرضاوى

القرضاوي: ظلم شنيع عند اعتبار المجاهدين إرهابيين والسفاحين أبرياء

القرضاوي: ظلم شنيع عند اعتبار المجاهدين إرهابيين والسفاحين أبرياء – قال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي، الأحد، إن اعتبار من وصفهم بالمجاهدين كـ”إرهابيين” واعتبار من وصفهم بـ”القتلة والسفاحين” أبرياء هو “ضلال وظلم شنيع”.

وكتب القرضاوي، في تغريدة عبر حسابه على موقع “تويتر”، إنه “من الضلال والظلم الشنيع اعتبار المجاهدين الذين يدافعون عن أوطانهم ومقدساتهم وحرماتهم، إرهابيين مجرمين، في حين يعتبر القتلة السفاحون أبرياء”. وجاء تصريح القرضاوي، الذي وضعته السعودية والإمارات والبحرين ومصر في “قائمة الإرهاب”، غداة إدانة حركة “حماس” الفلسطينية لما ورد في صحيفة “الرياض” السعودية من وصف الحركة بـ”الإرهابية”.

قالت “حماس”، في بيان، إن “هذا الوصف الخطير من شأنه المساس بسمعة شعبنا وتاريخه ونضالاته، والإساءة لمقاومته الباسلة التي تمثل رأس الحربة في الدفاع عن فلسطين وعن عزة وكرامة الأمة جمعاء، ولا يخدم سوى أعداء فلسطين، باعتبارها القضية المركزية للأمة العربية والإسلامية”.

وأضاف البيان: “من المؤسف جداً أن تصدر مثل هذه التصريحات من وسيلة إعلامية عربية ومن قلب العاصمة السعودية في الوقت الذي يمارس فيه العدو الصهيوني أبشع جرائمه وعدوانه وانتهاكاته بحق شعبنا الفلسطيني والقدس والمسجد الأقصى”. وطالبت حماس بضرورة “وقف مثل هذه الأوصاف الغريبة والمخالفة للمواقف المعهودة للمملكة العربية السعودية وقيادتها وشعبها المحب لفلسطين، والذي وقف دوما مع شعبنا ومقاومته وحقوقه المشروعة”، بحسب البيان.

اضف تعليق للنشر فورا