قصف صاروخي، عدوان، اسرائيل، غزة، فلسطين، المقاومة الفلسطينية، حماس، شهداء

الفلسطينيون يدخلون المسجد الأقصى لأول مرة منذ أسبوعين ومواجهات مع قوات الإحتلال

الفلسطينيون يدخلون الأقصى لأول مرة منذ أسبوعين ومواجهات مع قوات الإحتلال – رضخت قوات الاحتلال الإسرائيلي لمطالب آلاف الفلسطينيين المرابطين في محيط المسجد الأقصى وفتحت باب حطة (أحد أبواب القدس القديمة المطلة على الحرم القدسي) الذي ربطت الهيئات الدينية في القدس الدخول للأقصى بفتحه.

وأكد مدير مكتب الجزيرة في القدس وليد العمري أن المرجعيات الدينية المقدسية والآلاف من جموع المرابطين في محيط الأقصى دخلوا ليؤدوا صلاة العصر بالمسجد الأقصى لأول مرة منذ أسبوعين.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال ماطلت في فتح باب حطة من دون أسباب واضحة، مشيرا إلى أن ذلك يأتي في إطار تنغيص قوات الاحتلال على المقدسيين فرحتهم في الدخول للأقصى.

وأكد مراسل الجزيرة إلياس كرام أن الفلسطينيين قالوا كلمتهم ودخل الآلاف منهم إلى المسجد الأقصى وفق شروطهم. وقال إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز على الفلسطينيين المحتشدين على باب حطة من أجل تفريقهم.

كما أفاد باندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال عند باب حطة، مشيرا إلى سقوط إصابات بين جموع المقدسيين.

محدث: حيث ارتفعت حصيلة الاشتباكات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلى إلى 60 مصابا فى مواجهات داخل ساحات المسجد الأقصى.

وأزالت قوات الاحتلال الإسرائيلى، العلم الفلسطينى من فوق مسجد الأقصى بعد أن وضعه مجموعة من المصليين الفلسطينيين فور دخولهم إلى ساحات الأقصى من باب حطة لأداء صلاة العصر بعد غلق المسجد لمدة أسبوعين نتيجة إجراءات تعسفية إسرائيلية.

يذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلى اقتحمت ساحات المسجد الأقصى ونشبت اشتباكات داخل ساحات المسجد بين قوات الاحتلال ومصليين فلسطينيين، كما ألقت الشرطة الإسرائيلية قنابل الغاز على المصلين على مدخل باب حطة فى الأقصى.

وكان عدد من الحراس دخلوا إلى المسجد لتفقده وفتح الأبواب قبل موعد صلاة العصر، وهو الموعد الذي حددته المرجعيات الدينية للدخول إلى المسجد والصلاة فيه لأول مرة منذ 14 يوليو الجاري.

يشار إلى أن باب حطة هو الباب الذي نفذت فيه العملية التي قتل فيها شرطيان إسرائيليان، واستشهد على إثرها الفلسطينيون الثلاثة، وهم من عائلة جبارين من الداخل الفلسطيني قبل أسبوعين.

اضف تعليق للنشر فورا