السيسي يطالب الإعلاميين بـ «العمل على عقول المصريين»

أخبار ليل ونهار – التقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، عددًا من إعلاميي القنوات التليفزيونية، من بينهم عمرو عبدالحميد وإبراهيم عيسى وخالد صلاح وإبراهيم حمودة ومجدى الجلاد ومحمود مسلم ويوسف الحسيني وشريف عامر وخيري رمضان وتوفيق عكاشة ويسري فودة، وذلك بمقر قصر الاتحادية، لوقت امتد لقرابة 4 ساعات بدأت من العاشرة صباحًا وإلى الثانية ظهرًا.

وقال الإعلامي عمرو عبدالحميد، مذيع برنامج «الحياة اليوم» على قناة الحياة، إن الإعلام حصل على «الحيز الأكبر» من اللقاء مع الرئيس، الذي أكد أن البلد في تحد حقيقي، واستخدم تعبيرًا مطلوبًا هو «استدعاء حالة الخطر دائمًا، واستدعاء الاصطفاف دائمًا».

وأضاف في تصريح صحفي عقب اللقاء، أن السيسي أكد خلال اللقاء أنه عندما تحدث عن إعلام عبدالناصر لم يكن يقصد أن يكون هناك «إعلام الرأي الواحد»، وأنه ركز حديثه على أن الوطن إذا تعرض لأذى فإنه لن يعود مرة أخرى، ودعا للمكاشفة والمصارحة حول كل الأوضاع وضرورة دفع القائمين على العمل الإعلامي لعجلة التفكير بالمنطق بعيدًا عن الشحن العاطفي، وأن يكون للإعلام دور قادر على تبني روح الحوار والاتفاق بعيدًا عن التخوين أو التجريح.

وأوضح «عبدالحميد» أن السيسي تطرق خلال اللقاء إلى ما حدث في 3 يوليو وقال إن ضميره مستريح، وإن «كل الإجراءات تمت بسرية، والهدف منها كان الخير لمصر، وإنه لم يحدث أي إجراء عنيف مع هذه الجماعة من ذلك الوقت وإلى 14 أغسطس»، لافتًا إلى أن الرئيس تحدث عن تكليفه بالرئاسة بوصفه لها بـ«المهمة المستحيلة»، وإنه قال لهم «أنا قلت أني مش عاوز، ومصدقتونيش، وأنا الآن أقول لكم، أقسم بالله العظيم ما كنت عاوز، أنا في سباق مع الزمن من أجل العبور بمصر إلى بر الأمان»، مضيفًا «مصر طول ما فيها جيش لا تشغلوا أنفسكم».

وقالت الإعلامية نائلة عمارة، إن السيسي طالب الإعلاميين بالعمل على عقول المصريين، والتأكيد على وجود مخاطر مستمرة على البلاد، وبالتحديات التي تواجهها، وليس من خلال الدخول في قضايا جدلية، تزيد الوضع تعقيدًا، مشيرة إلى أن الرئيس تساءل «إذا كنا نتشكك في مستوي التعليم أو الصحة أو غيرهما من القطاعات، فما الذي يجعلنا لا نتشكك في مستوي الإعلام وتراجع مستواه كباقي قطاعات الدولة؟».

ولفتت إلى أن السيسي كرر عدة عبارات، أكثر من مرة، على مدار الجلسة التي استمرت 4 ساعات، ومن بينها «لما القانون يتكلم الكل لازم يسكت، ولازم نتحمل أحكامه سواء بالإيجاب أو بالسلب»، و«إذا سقط الوطن أو تعرض لأذى فلن يعود، ولو لم نحل مشاكلنا الآن لن تحل أبدًا بعد ذلك»، وضرب مثالًا على ذلك بالوضع في أفغانستان والعراق والصومال.

اضف تعليق للنشر فورا