عبدالفتاح السيسي، تواضروس، السيسى، الاقباط، المسيحيين، الاقباط في مصر، كنيسة، الكنيسة

فيديو.. السيسي في الكاتدرائية: أنا واقف هنا في بيت من بيوت الله

فيديو.. السيسي في الكاتدرائية: أنا واقف هنا في بيت من بيوت الله

ألقى عبدالفتاح السيسي، كلمة خلال حضوره عيد الميلاد، بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، الذي يترأسه تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وذلك في مساء يوم 6/1/2017.

فيديو.. استقبال السيسي في الكاتدرائية المرقسية يسبب حالة فوضى

وقال السيسي: “ربنا يحميكم كلكم، وأوجه التهنئة والتحية والتقدير للحضور وكل عام وسنة سعيدة علينا كلنا، إن شاء الله، والمشاعر الجميلة تلك متبادلة، واحنا بنحكم وكلنا واحد، ولازم تتأكدوا من ذلك، وزي دلوقتي السنة اللي فاتت وعدت بترميم الكنائس التي تضررت منذ 3 سنوات، والبابا لم يتحدث معي ولم يطلب أو يذكر هذا المطلوب لي وهذا حق له ولكم، وأوفينا اليوم بأن كل الكنائس التى أضيرت تم ترميمها، باستثناء كنيسة في المنيا وأخرى في العريش باقي بعض التشطيبات الخاصة بهما”، وهو الأمر الذي قابله الأقباط بالزغاريد والتصفيق.

بالفيديو.. سائق تاكسي غاضب: استرجل ياسيسي وبلاش شغل نسوان

بالفيديو.. وجدي غنيم لشيخ الازهر: اتحداك تخطب وتصلي الجمعة قدام الناس

وتابع: “السنة الجاية هتبقى 50 سنة على الكاتدرائية، والسنة الجاية هتبقى في العاصمة الإدارية الجديدة أكبر كنيسة ومسجد في مصر وأنا أول واحد هساهم في بناء الكنيسة والمسجد، وسنحتفل بالافتتاح العام المقبل، فضلا عن مركز حضاري كبير، من أجل تعليم الناس أننا واحد، وأن التنوع ربنا خلقه، علشان نحترم هذا والاختلاف إرادة إلهية ومحاولة تغييرها غير فاهم، ومصر إن شاء الله بينا كلنا هتشفوها كل يوم وهنعلم الناس المحبة والأمان والاستقرار، وهتشوفوا مصر حاجة عظيمة جدا، ولا نبغى غير السلام لينا ولغيرنا، وأي قبيح ليس له مكان والجمال هو ما سنقدمه في مصر وللعالم كله، وبشكركم على حفاوة الاستقبال وربنا يحفظ كل المصريين وبلدنا، والسنة القادمة سنحتفل بإنشاء صرح عظيم يعكس احترامنا لبعضنا البعض وديانات بعضنا البعض واختيارات بعضنا لبعض، وهنقدمها ونعيشها، وكل سنة وأنتم طيبين، وانتهز تلك الفرصة وأقول يارب أنا هنا في بيت من بيوت الله احفظ مصر وأمن مصر ويارب الاستقرار لمصر وبلادنا ويارب اغنينا بفضلك عن من سواك”.

فيديو.. موقع اسرائيلي يكشف مفاجأة عن السيسي ونتنياهو

فرحة عارمة للاقباط

بعد ايام قليلة من حادث تفجير الكنيسة البطرسية الملحقة بكاتدرائية الأقباط الأرثوذكس، وما حدث من موجات غضب بين الاقباط من نظام السيسي، ردد الأقباط هتافات “بنحبك يا ريس”، وهو يصافح قيادات الكنيسة ويتجه مغادراً الكنيسة.

فيديو.. شيخ الأزهر: البوذية دين الرحمة

ولأول مرة يأتي السيسي قبل بدء طقوس قداس العيد، حيث كان يحرص خلال العامين الماضيين على الحضور في منتصف القداس، واستقبله البابا عند البوابة واصطحبه لداخل الكنيسة وسط زغاريد الحضور، وتم نثر الورود ورفع أعلام مصر.

شاهد كيف استقبل اردوغان الطفلة السورية «بانا» داخل القصر الرئاسي؟

وحرص السيسي على مصافحة بعض السيدات والرجال خلال القداس وتقديم التهنئة لهم، وسط دق أجراس الكاتدرائية وترديد الترانيم.

وتشهد الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، إجراءات أمنية مشددة، حيث انتشرت قوات الحرس الجمهوري والأمن بمحيط الكاتدرائية، واستعانت وزارة الداخلية بالكلاب البوليسية والبوابات الإلكترونية لتأمين الكاتدرائية، وتم وضع الحواجز الحديدية بمحيط الكاتدرائية وخاصة من ناحية شارع رمسيس.

فيديو.. مصريون يصرخون في الشارع: حرام عليكم مش لاقيين الادوية او حتى السكر

كما استعانت قوات الأمن بأجهزة كشف المعادن في تطهير الكاتدرائية ومحيطها بأكملها، وتولت الكشافة الكنسية تنظيم الاحتفالات من الداخل، فيما تولت وزارة الداخلية التأمين من الخارج، وانتشرت البوابات الإلكترونية على مداخل الكاتدرائية من كل الجوانب، وخضع الحضور لعمليات التفتيش، كما استعانت وزارة الداخلية بالشرطة النسائية لتفتيش السيدات.

اضف تعليق للنشر فورا