«السلام مع إسرائيل» في أول مكالمة من ترامب لتهنئة بن سلمان بولاية العهد

أول مكالمة من ترامب لتهنئة بن سلمان بولاية العهد – تلقى محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، مساء الأربعاء، اتصالا هاتفيا، من الرئيس دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، لتهنئته باختياره وليا للعهد.

وأفاد بيان للبيت الأبيض أن ترامب اتصل بالأمير محمد بن سلمان لتهنئته. وأضاف البيان أن ترامب والأمير محمد بن سلمان أكدا على التزامها بالتعاون الوثيق من أجل تحقيق الأهداف المشتركة في الأمن والاستقرار والرخاء في الشرق الأوسط وخارجه.

وأوضح البيان أن ترامب ومحمد بن سلمان “ناقشا ضرورة قطع كل الدعم عن الإرهابيين والمتشددين، وكذلك كيفية حل النزاع مع قطر”، وأضاف البيان أنهما “ناقشا أيضا جهود تحقيق سلام دائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وسبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية.

فيما ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أن “الرئيس الأمريكي عبر عن تهنئته للأمير محمد بن سلمان باختياره وليا للعهد، وتطلعه بأن يسهم اختياره في ترسيخ الشراكة السعودية الأمريكية”. وأضافت أنه “جرى خلال الاتصال بحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية”.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز أصدر، صباح الأربعاء، عدة أوامر ملكية، كان أبرزها إعفاء الأمير محمد بن نايف من منصب ولي العهد وتعيين الأمير محمد بن سلمان خلفا له.

1 تعليق على “«السلام مع إسرائيل» في أول مكالمة من ترامب لتهنئة بن سلمان بولاية العهد

  1. ترامب شخص ضعيف للغاية .. اقصد داخل امريكا .. ضعيف جدا امام المؤسسات الامريكية ولم يتمكن ولن يتمكن من السيطرة عليها .. المؤسسات الامريكية كثيرة ولكن اقواها واشرسها هى البنتاجون .. واضح ان البنتاجون سيطر على مؤسسة الرئاسة … تقريبا امريكا اصبحت مثل دول الموز فى امريكا اللاتينية ..وترامب يتم عن عمد اضعافه والسيطرة عليه وتحويله الى دمية .. وصارت الديقراطية وصندوق الاقتراع والمجتمع المدنى وجهة هشة للغاية يتلاعب بها الذين لديهم السلاح والثروة واليوم يحكمون هذا العملاق الاخرق وطبعا يريدون مزيدا من الثروة والقوة .. مما يضيف لغم آخر الى الالغام التى تهدد امريكا (( وتزيد فرص الصراع الاجتماعى)).. الغام لها وقتها وحين الانفجار لن يمكن السيطرة عليها .. عندما انظر الى امريكا اذكر كلام العبقرى جمال حمدان :- ان امريكا خطر جدا على السلم العالمى ذكر هذا فى كتابه استرتيجية الاستعمار والتحرر. .. وحتى نفهم مقولة حمدان نطرح السؤال العجيب : – .. لماذا ومع الناتج القومى الهائل يمارسون البلطجة على العالم ؟؟.. والجواب ان الفكر الامبراطورى يؤدى بهم الى حتمية اضعاف الاخرين .. باشعال حروب فى العالم تحرمه الاستقرار والتنمية وامكانية الوصول الى الندية معهم وابعاد خطر الحرب عنهم ليكون لهم الكبرياء فى الارض .. اظن ان جمال حمدان يشير الى خطورة الحلم الامريكى على العالم .. هذا الحلم الذى يستمد بقاؤه من الاضرار بالاخرين وايذاؤهم فهو كابوس للعالم كله ..وحتى يرتاح العالم من الكابوس الامريكى لابد من سقوطه ولكن هذا الحلم تحميه القوة لانه وسيلتها فى نهب ثروة العالم .. تتجلى شخصية امريكا العدوانية فى السياسات الخطرة لحكامها وليس فى شعب قد يكون فيه اتجاهات محترمة للغاية.. امريكا الرسمية اقامت تفوقها على البلطجة وارهاب الآخرين .. كاوبوى لايعرف الا لغة القهر والاذعان والسلب والنهب .. بناء امريكا تم بازهاق ملايين الاراوح البرئية .. هيروشيما ونجازاكى وكوريا وفيتنام فعلا وصمات عار ..حتى فى الثورة الروسية ارسلوا قوات قاتلت البلشفيين … حتى فى الثورة الصينية ارسلوا قوات قاتلت الجيش الحمر .. تاريخ كله دماء واشلاء .. اما عن شواهد سقوط الحلم الامريكى وتحرر البشرية من هذا الكابوس .. فننظر الى الداخل الامريكى ولان امريكا ما زالت امة بحثية هناك دراسات بحثية عن قيام اضطرابات اجتماعية واسعة قد تفضى الى انهيار الفيدرالية وتمزيق وحدة ولايات امريكا .. الدولة الامريكية ومع جسامة التزاماتها فى الداخل والانفاق الهائل على التسليح لم يعد بوسعها ضمان الحلم الامريكى فى مجتمع متعدد الاعراق يمثل الشيوخ نسبة هائلة فيه .. هناك استعدادت جادة جدا فى كل اجهزة الاستخبارات وهى كثيرة فى امريكا للتعامل مع احتمال حدوث هذه الاضطرابات .. البنتاجون يعى تماما ازمة الداخل وعدم قدرة الناتج القومى على ضخامته على ضمان استمرار الحلم الامريكى فى توفير حياة كريمة لكل مواطن وفى ضمان الهيمنة الامريكية والتفوق الامريكى على العالم اى استمرار منطق نهب الاخرين واضعافهم.. فى الخارج الصين تعمل على ازاحة امريكا بهدوء شديد ولكن البنتاجون عينه الآن على روسيا لان روسيا تمثل للبنتاجون التهديد الاقرب.. شويغو وزير الدفاع الروسى ذكر ان الناتو يمارس نشاط خطر للغاية عند حدود روسيا الغربية اى نقاط التماس بين روسيا واوربا الشرقية .. وكذا فى البلطيق .. طلعات جوية ونصب انظمة صاروخية تهدد الامن القومى الروسى .. وذكر ان روسيا تعمل على تحصين حدودها الغربية ببناء اربعين مدينة عسكرية .. امريكا قامت بتسليم العراق وسوريا الى المشروع الشيعى حتى تتمكن من اشعال حرب مذهبية هائلة فى الشرق الاوسط .. حرب مذهبية تدمر قدراته وتفقده القدرة على مواجهة المشروع الصهيونى الذى هو خطر حقيقى حتى على امريكا نفسها لان من يدعمه ذو نفوذ على امريكا يمنعها من الفصل بين مصالها ومصالح هذا الكيان وهذا لغم اخر لابد وان ينفجر ولكن له وقته .. البنتاجون يقود امريكا الى اشعال حرب مع روسيا وقد يكون ما يكبله هو الرفض الاوربى لهذا حتى لا تكون اوربا مسرح هذا الرعب والدمار وقد يكون الصراع بين التهور الامريكى والاحجام الاوربى سبب دمار الناتو وبقاء امريكا وحدها فى مواجهة روسيا مما يعنى ان حرب مع روسيا قد يكون مسرحها الارض الامريكية والروسية نفسها بعيدا عن القارة العجوز .. البنتاجون يريد حرب وقائية يستخدم فيها الناتو وتكون بعيدا عن الاراضى الامريكية يتمكن فيها من ازالة التهيد الروسى لاستمرار التفوق الامريكى او استمرار منطق السلب والنهب بدون مزاحمة دول اواعتراض حركات تحرر..حرب وقائية لان ادوات السيطرة الامريكية على العالم لم تعد رادعة .. لا الدولار ولا الناتج القومى الهائل ولا الالة العسكرية الهائلة تضمن الان لهم استمرار السيطرة والفردية .. بات امامهم حتمية عجيبة .. ان تتركهم قد يصبحوا انداد لك اويتخطونك وينتهى امرك …

اضف تعليق للنشر فورا