التليجراف: واشنطن تشن حربا ضد الدولة الإسلامية على مواقع التواصل الاجتماعي

اخبار ليل ونهار – نشرت صحيفة الديلي تليجراف البريطانية موضوعا عن الجهود الامريكية في مجال الانترنت لمحاربة تنظيم “الدولة الاسلامية” تحت عنوان “الولايات المتحدة تشن حربا ضد الدولة الاسلامية على مواقع التواصل الاجتماعي”.

وتقول الجريدة إن وزارة الخارجية الامريكية تشن حملة ضارية على مواقع التواصل الاجتماعي لمنع الشباب من الانضمام الى تنظيم “الدولة الاسلامية”.

وتوضح الجريدة إن هذه الجهود تتزامن مع تكثيف الغارات الجوية التى تشنها الطائرات التابعة لدول اعضاء في التحالف الذي شكلته واشنطن لمحاربة “الدولة الاسلامية”.

وتضيف الجريدة إن الولايات المتحدة حذرت الشباب الذين يفكرون في الانضمام “للدولة الاسلامية” وهددتهم بانهم سيتعرضون للموت اذا سافروا الى سوريا او العراق للمحاربة في صفوفه.

وتكشف الجريدة عن ان الخارجية الامريكية دشنت حسابات عدة على مواقع التواصل الاجتماعي لمجابهة الحملة التى برع في استخدامها تنظيم “الدولة الاسلامية” على مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر لتجنيد المزيد من المقاتلين.

وتقول الجريدة إن هذه الحسابات متعددة وتعمل بلغات عدة منها الانجليزية والعربية والاردو والصومالية وتقوم ببث صور ومقاطع فيديو تكشف الدمار الذي تخلفه الغارات الجوية التى تستهدف ما تقول إنه مواقع “الدولة الاسلامية” في العراق وسوريا كتحذير للشباب الذين يفكرون في الانضمام اليه.

وتضيف الجريدة إن هذه الحسابات نشرت مثلا صورا بعد اول غارة جوية امريكية على احد مواقع “الدولة الاسلامية” في سوريا توضح جثثا لاربعة من مقاتلي التنظيم الذين لقوا مصرعهم مع تعليق يقول “الغارات على مواقع الدولة الاسلامية في سوريا خطوة كبيرة في طريق انجاز المهمة”.

وتقول الجريدة إن رئيس الوزراء البريطاني حذر في كلمته امام الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك من المخططات الدموية لتنظيم “الدولة الاسلامية” بهدف التوسع وضم المزيد من الاراضي لكنه تعهد في الوقت نفسه بالوقوف امام هذا المخطط واتخاذ ما يلزم من اجراءات لهزيمته.

وتضيف الجريدة إن كاميرون اكد في الكلمته انه سيسعى للحصول على موافقة مجلس العموم البريطاني على خطته بالانضمام الى التحالف الدولي الذي تشكله الولايات المتحدة لمحاربة “الدولة الاسلامية”.

وتوضح الجريدة إن كاميرون يسعى بشكل عاجل لطرح مقترح حكومي بالانضمام الى الحرب ضد “الدولة الاسلامية” على البرلمان وهو ما سيتم صباح الجمعة حيث سينعقد مجلس العموم في مقره في وسط لندن.

وتضيف الجريدة إن كاميرون تحدث مع زعيم المعارضة وحزب العامال إد ميليباند وقد تم تفاهم بين الحزبين على القرار المقترح.

وتنقل الجريدة عن كاميرون قوله “بالطبع يجب ان نتعلم الدروس من التاريخ وماحدث في العراق وافغانستان لكن الدروس الصحيحة فنحن يجب ان نعد لجهودنا بهدوء وروية ولاينبغي ان نتعجل”.

اضف تعليق للنشر فورا