محمد بن سلمان, ولي العهد السعودي, وزير الدفاع السعودي, اخبار السعودية

بالفيديو.. السعودية تستولى على اموال الامراء في البنوك السويسرية

قال مكتب المدعي العام في سويسرا إن سلطات الادعاء تدقق في معلومات قدمتها بنوك بشأن تعاملات مشبوهة محتملة تتصل بحسابات سعودية، لكنها لم تجمد أموالا ولم تشرع في تحقيقات جنائية.

بالفيديو.. مراسل اجنبي: ما يحدث في السعودية اليوم فوق الخيال

وأوضحت متحدثة باسم مكتب المدعي العام في بيان أن “المعلومات الواردة تراجع كإجراء اعتيادي. في هذه المرحلة لم تجمَّد أصول ولم تفتح تحقيقات جنائية في هذا الشأن”.

وأضافت أن المعلومات تتضمن بيانات قدمتها البنوك إلى مركز وطني لمكافحة غسل الأموال في إطار التزاماتها الاعتيادية النافية للجهالة.

وجاء بيان الادعاء العام ردا على تقرير نشرته صحيفة فايننشال تايمز نقل عن مصادر لم يسمها أن بنوكا شرعت في الإبلاغ عن “أنشطة مشبوهة” في حسابات خاصة ببعض العملاء السعوديين في ظل الحملة الجارية في السعودية تحت شعار مكافحة الفساد.

ويأتي تدقيق سويسرا في الحسابات السعودية في الوقت الذي ينظر فيه البرلمان السويسري إن كان سيسمح بتبادل تلقائي للبيانات المصرفية مع السعودية، وهي واحدة من بين 41 دولة إضافية يفترض أن تبدأ في تلقي تلك المعلومات من سويسرا اعتبارا من عام 2019.

بالفيديو.. تعليق الامراء السعوديين من اقدامهم وتعذيبهم ضربا

وعارضت الغرفة السفلى بالبرلمان السويسري في سبتمبر الماضي مشاركة البيانات مع السعودية، وهي الدولة الوحيدة -بخلاف نيوزيلندا- التي لم تنل الموافقة من بين الدول الـ41. ومن المقرر أن تدرس الغرفة العليا بالبرلمان السويسري المسألة السعودية هذا الأسبوع.

من جانب آخر، قال مكتب العدل الفدرالي في سويسرا إن السعودية لم تطلب منه مساعدة قانونية في التحقيق مع 19 شخصية بارزة في إطار اتهامات الفساد.

وقد اعتقلت السلطات السعودية أوائل نوفمبر الماضي عشرات الأمراء ورجال الأعمال والمسؤولين السعوديين في إطار حملة تحت شعار مكافحة الفساد بقيادة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وأفادت تقارير صحفية بأن ابن سلمان يفاوض هؤلاء الموقوفين المحتجزين في فندق ريتز كارلتون بالعاصمة الرياض لتسليم غالبية ثرواتهم مقابل إطلاق سراحهم. وذكرت وكالة بلومبرج الأميركية أن الأمراء ورجال الأعمال بدؤوا في دفع مبالغ في إطار هذه التسويات.

بالفيديو.. بن سلمان يفاوض الامراء على ثرواتهم مقابل الافراج عنهم

فيديو.. هروب امراء ورجال اعمال من السعودية

نشاطات مشبوهة

كشفت تقارير صحفية بريطانية عن أن سويسرا دخلت حاليا على خط أزمة “حملة الفساد”، التي تشنها السعودية بحق أمراء ورجال أعمال ومسؤولين حاليين وسابقين.

وقالت صحيفة “فايننشيال تايمز” البريطانية إن بنوك سويسرية قدمت بلاغات عن نشاطات مشبوهة في حسابات عملائها السعوديين.

وقالت الصحيفة البريطانية إن مصادر في الشرطة السويسرية أكدت لها أن تلك البلاغات تم تقديمها إلى المكتب السويسري لمكافحة غسل الأموال

وأشارت “فايننشيال تايمز” إلى أن البنوك تقدمت بعشرات البلاغات عن وجود شخصين متورطين في عمليات مشبوهة وغير مشروعة في المملكة.

وأكدت الصحيفة أن مصدرين مطلعين أكدا أن السلطات السعودية تجري محادثات سرية مع القطاع المصرفي السويسري، منذ نوفمبر الماضي، فيما يتعلق بحملة مكافحة الفساد في المملكة، وملاحقة الحسابات السرية لعدد من الأمراء ورجال الأعمال والمسؤولين المتهمين في تلك القضايا.

بالفيديو.. وزير المالية القطري: هذه حقيقة وضع الاقتصاد القطري

وتابعت قائلة: “السلطات السعودية سعت بكل قوة للوصول إلى الحسابات السرية لكافة الأشخاص الذين لهم علاقة مباشرة بقضايا الفساد”.

وقالت “الفايننشيال تايمز” إنه تلك الاتصالات كانت تجري بشكل خاص مع بنكي “كرديت سويس”، و”يو بي إس”، الذين تربطهما علاقات قوية بعملية طرح اكتتاب “أرامكو” في البورصات العالمية، والتي تأمل المملكة أن يكون أكبر عملية طرح أسهم في تاريخ الاقتصاد والبورصات العالمية.

وأوضحت الصحيفة أنه رغم أن البنوك السويسرية، تسعى بكل قوة لحماية سرية عملائها، لكنها مجبرة للإبلاغ عن أي عمليات مشبوهة، تتم عبر حساباتها، وهو ما دفعها إلى فتح التحقيقات، تمهيدا لتجميد تلك الحسابات.

ونقلت “الفايننشيال تايمز” عن مكتب النائب العام السويسري، قوله إنه يتم حاليا التحقق من المعلومات الواردة، لاتخاذ قرار بشأنها.

ونقلت كذلك الصحيفة عن مصرفيين سويسريين قولهم إن بعض البنوك بدأت فعليا في تجهيز عدد من الحسابات لرجال أعمال وأمراء متورطين في قضايا الفساد.

بالفيديو.. سر الافراج عن الامير متعب بن عبدالله

وأشار المصرفيون إلى أنه قد يتم تحويل ما لا يقل عن 100 مليار دولار أمريكي، كي يتمكن رجال الأعمال والأمراء من تحقيق التسوية والتصالح مع السلطات السعودية.

ولكن مصدر آخر قال للصحيفة إن معظم الأموال السعودية الموجودة في البنوك السويسرية، عبارة عن ودائع قديمة، تم إيداعها منذ سنوات طويلة، وليست ثروات حديثة، ما قد يكون إشارة إلى أن معظم الأموال ليست لها علاقة بقضايا الفساد المطروحة في المملكة.

شاهد ايضا

بالفيديو.. السر الحقيقي وراء اعتقال الامراء السعوديين

بالفيديو.. اغلاق وشيك لقنوات «روتانا» بعد خسائر الوليد بن طلال

اضف تعليق للنشر فورا