المنشد الشاعر عبدالله الشريف، الشاب اشرف

«البرواز» احدث اعمال عبد الله الشريف

اخبار ليل ونهار – «البرواز» احدث اعمال الشاعر والمنشد الشاب عبد الله الشريف.

كلمات القصيدة كاملة:

في الشارع وأنا ماشي وكان عندي كذا مشوار
وكات الزحمة خانقاني ويوم مطلعلهوش نهار
وكان راجل كبير شوفته لمحني زي ما لمحته
شاورلي الحج بعصايته فانا خدت الكلام بهزار

والظاهر مكانش الحج بيهزر
وقالي انت عبدالله ؟ قلتله خير يا حج أؤمر
قالي ابني بيحبك فوق نفسك ماتتصور
وعدته انى لو شوفتك لاجييك عنده تتصور

في دخله حارة مزنوقة لقيت سلم
عمارة قديمة مسنودة على جيرانها وبتسلم
دخل قالي ماتدخل عاد وأقوله أصلي عندي معاد وعم الحج ده مصمم

لقيته بيعمل القهوة وعلى مهله بيتمختر
وانا عنيا على الساعه يا عمي يلا هتأخر
وهو اللي على لسانه خلاص جايلك بقى اصبر

فقام رايح على دولابه ابو درفه بنص قزاز
وراح مادد هناك يده وطلع منها برواز
وكان في الصورة حتة واد بنضارة تقول استاذ

وانا اتلفت يمين وشمال مادام ابنه ماهوش في الدار يبقى لسه في الشارع
وعم الحج باله طويل وأنا سكاتي ماعاد نافع
رُحت قايله محروقة الصور بالجاز بقالك ساعة بتلاوع
قالي هصورك يا ابني مع البرواز أصل إبني ماهوش راجع

شقى عمرى وراس مالي وحيدي وحظي في عيالي
والصدقة اللي باقيالي وعكازي اللي كان سندي
صاحبي وأخويا وحبيبي عمي وخالي وقريبي
رصاصة تمنها من جيبي خدت عمر اللي كان ولدي

خلاص إرتاح وريحني
لا هخطبله ولا أدور على اللي تشاركه آماله
ولا أساعده ولا يعزمنى يوم عنده ولا هلعب مع عياله
ولا هزعل في يوم منه عشان مابجيش على باله
أقولك !!
هزعل بس أنا منه عشان وعدة ماكملها
وعدني انى بعد ما اموت صلاته في يوم ما يهملها
عشان يدعيلي في التربة وربه منه يقبلها
ويتصدق بتلاجة على روحي
مين دلوقتي يعملها
تعرف !!
عمري ما كنت بتكلم لا فسياسة ولا اخترت اللي يعجبني
وجنب الحيط تلاقيني ولقمة عيش توديني وشربة مية بتجيبني
وبعد ما كات هتضحكلي وقلت خلاص لقيتها غاوية تتعبني
فطول ما عيالها فيها رخاص اللي هيلقى فيها خير يحاسبني
واللي يده بتهد الشباب برصاص عمره يا ابني ماهيبني
خد صورته وانا راح اكبر الصورة لأعلى مقاس عشان بيجيني وانا نايم يراقبني
وانت ماشي وسط الناس خبيها ،،عشان دول شمتانين في ابني

اضف تعليق للنشر فورا