الكنيسة البابا تواضروس الثاني

البابا تواضروس لوزير الخارجية الروسي: تعلمت الكثير من روحانيات الكنيسة الروسية

أخبار ليل ونهار – استقبل وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، في صباح أول أيام زيارته لموسكو، واستمر اللقاء قرابة الساعة، أكد، خلاله، ترحيبهم الكبير بهذه الزيارة التاريخية، وتقديرهم العميق لشخص البابا والكنيسة المصرية.

كما أشاد وزير الخارجية الروسى بالدور الفيصلي لمصر وللرئيس السيسي في المنطقة، مشددا على أنه لولا مصر والرئيس عبدالفتاح السيسي لانزلقت منطقة الشرق الأوسط إلى حافة الهاوية.

من جانبه، أكد تواضروس، امتنانه بالاستقبال الحافل، وتقديره العميق لدور روسيا في دعم مصر والسيسي، مشيرا إلى الدور الكبير الذي تلعبه روسيا والكنيسة الروسية، مشددا على أنه تعلم شخصيا الكثير من روحانيات الكنيسة الروسية، ومن الأدب والثقافة الروسية بصفة عامة.

كما استعرض تواضروس التاريخ المصري، والعلاقة بين المسلمين والمسيحيين في مصر، والتي وصفها بأنها طيبة، وأن الأقباط يمارسون حياتهم في مصر بحرية كاملة، وأن أية مشاكل قد تظهر فإنها «مشاكل محلية»، يتم العمل على احتوائها بالحوار مع القيادة المصرية، وشدد على أهمية التعاون البناء مع الأزهر الشريف، ضاربا المثل بنموذج تجربة «بيت العائلة».

وأكد تواضروس، عمق العلاقات المصرية-الروسية، وأننا لا نزال في مصر نتذكر هذا العمق، من خلال مشاريع التعاون التنموية العملاقة، وعلى رأسها السد العالي.

من جانبه، أكد د. محمد البدري سفير مصر لدى موسكو، حفاوة الاستقبال الروسي للبابا تواضروس الثاني، وأن اللقاء مع وزير الخارجية لافروف جاء لحرص الوزير الروسي على إتمام اللقاء في مستهل زيارة البابا لروسيا.

وأوضح، أن العلاقات المصرية-الروسية تكتمل أيضا بالعلاقات الروحية بين الكنيستين وبين الأزهر الشريف والمؤسسات الإسلامية الروسية، واصفا اللقاء بأنه عكس التقدير العميق الذي تكنه روسيا لمصر وقيادتها ومؤسساتها، مشددا على الدعم الروسي الكامل لمصر في جميع المجالات، بما في ذلك جهودها في مواجهة الإرهاب.

اضف تعليق للنشر فورا