شمس حرارة طقس

الأرصاد الجوية تحذر من يوم ستتخطى فيه درجة الحرارة حاجز الـ40 درجة

الأرصاد الجوية تحذر من يوم ستتخطى فيه درجة الحرارة حاجز الـ40 درجة – قالت آمال حنفي، رئيس الإدارة المركزية للتحاليل والتنبؤات بالهيئة العامة للارصاد الجوية، إن الارتفاع الملحوظ لدرجات الحرارة هو موجة حارة جديدة تتعرض لها البلاد نتيجة تأثرها بمنخفض الهند الموسمي، وتكون عبارة عن كتلة هوائية شديدة الحرارة، حيث تمر على البحر الأحمر وتتشبع ببخار الماء لذلك تزيد نسبة الرطوبة خاصةً في شهري يوليو وأغسطس من العام، هذا بجانب ارتفاع درجات الحرارة، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن تصل هذه الموجة ذروتها يوم السبت المقبل 15 يوليو 2017 حيث تُسجل درجات الحرارة العظمى 41 درجة مئوية، وتنتهي منتصف الأسبوع نفسه.

وأضافت حنفي في تصريحات صحفية، أن الهيئة تقوم بقياس درجات الحرارة في الظل في كشك خشبي على ارتفاع متر ونصف من سطح الأرض مُحاط بحوالى كيلو متر مربع من النجيلة حتى لا تعكس أشعة الشمس، كما أن جدران الكشك الخشبى تكون بها فتحات ويتم قياس درجة الحرارة في الظل وذلك طبقًا لتعليمات المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، حيث أن درجات الحرارة تكون في الشمس أكثر من الظل بحوالي 8 درجات مئوية.

وأشارت حنفي إلى أن مصر لاتصنف ضمن المناطق الحارة، حيث إن الطبيعي هو ارتفاع درجات الحرارة في هذا الوقت من العام، كما أن فصل الصيف معروف بكثرة موجاته الحارة، وتجمع الهيئة كل 5 سنوات نتائج محطات الرصد على مستوى الجمهورية، لإصدار بيان حول آخر 30 عاما لتبيان مدى ما إذا كانت مصر يمكن تصنفها ضمن المناطق الحارة أم، مؤكدة أن النتائج الأولية للسنوات السابقة تشير إلى أن معدلات الحرارة في نسبها الطبيعية.

ونصحت رئيس الإدارة المركزية للتحاليل والتنبؤات بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، المواطنين بارتداء الملابس القطنية الفاتحة، كما نصحت المصطافين على الشواطئ عدم التواجد على شاطئ البحر من الساعه 12 ظهرًا وحتي الساعه 3 عصرًا، وذلك لأن هذا الوقت تكون أشعة الشمس مباشرة ومياه البحار مالحة فيكون تأثير الشمس سلبي على الجلد.

وقال وحيد سعودي خبير الأرصاد والمتحدث السابق للهيئة العامة للأرصاد الجوية، ‘نه من المتوقع أن يستمر الارتفاع في درجات الحرارة وفي نسبة الرطوبة، حتى منتصف الاسبوع القادم، ليسود طقس مابين الحار وشديد الحرارة الرطب على معظم أنحاء الجمهورية، وذلك خلال ساعات النهار، حيث يكون معتدل بالنسبة لدرجات الحرارة ولكن أكثر ارتفاعا في نسبة الرطوبة ليلًا.

وأضاف سعودي في تصريحات صحفية، أن مصر لاتصنف ضمن المناطق الحارة في العالم لأن فصل الصيف المعروف بارتفاع درجات الحرارة به.

كما حذر المواطنين من الشبورة المائية الكثيفة، والتى قد تصل لحد الضباب في الصباح الباكر علي معظم الطرق خاصة الزراعية والقريبة من المسطحات المائية.

اضف تعليق للنشر فورا