السعودية، الرياض، سعودي، المملكة العربية السعودية، اخبار السعودية

بالفيديو.. السر الحقيقي وراء اعتقال الامراء السعوديين

كشفت العديد من الصحف الغربية عن اسرار وتداعيات حملة الاعتقالات الجديدة في المملكة العربية السعودية، التي يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وكذلك بالإصلاحات الواسعة النطاق غير المسبوقة التي يقوم بها.

بالفيديو.. سلمان يستعد للتنازل عن حكم السعودية لصالح ابنه محمد

وول ستريت جورنال: الاعتقالات جاءت تمهيدا لترك الملك سلمان العرش

وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن اعتقال أمراء وأعضاء في مجلس الوزراء جاء تصعيدا للحملة التي أطلقتها القيادة السعودية الجديدة بهدف توطيد السلطة في فترة انتقالية، موضحة أن الأمير محمد الذي تم تعيينه وليا للعهد في الصيف المنصرم بدلا من محمد بن نايف، شرع يعزز سلطته، في وقت من المتوقع فيه أن يتخلى الملك سلمان بن عبد العزيز عن السلطة قبل نهاية العام الجاري، أو في أوائل العام المقبل، حسب ما نقلته المجلة عن “مصادر مطلعة”.

وذكرت المجلة أن رئيس مجلس إدارة شركة “المملكة القابضة” الأمير الوليد بن طلال، أحد المعتقلين البارزين، كان يعتبر على مدى وقت طويل شخصية مرموقة في مجال الأعمال، لكن لم يكن من بين أهم اللاعبين على رقعة السياسة الداخلية في السعودية، غير أن والده الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود كان معارضا لصعود محمد بن سلمان إلى هرم السلطة.

وأكدت “مصادر مطلعة” للمجلة أن وزير الحرس الوطني المعتقل الأمير متعب بن عبد الله كان أيضا بين الأمراء المعارضين لإبعاد محمد بن نايف.

وأفادت المجلة بأن هذه الاعتقالات جاءت في وقت تمضي فيه سلطات البلاد قدما في تطبيق خطة الإصلاحات “رؤية 2030” التي أطلقها ولي العهد الجديد بهدف تخليص الاقتصاد من الاعتماد على النفط.

بالفيديو.. الاطاحة بوزير الخارجية السعودي من اجل الشقيق الاصغر لابن سلمان

ونقلت الصحيفة عن المحلل السياسي السعودي، الباحث في المجلس الأطلسي، محمد اليحيى قوله إن هذه الاعتقالات توجه رسالة مفادها أن محمد بن سلمان لن يقبل بالفساد في تطبيق هذه الخطة.

في الوقت نفسه، نوهت الصحيفة بأن اعتقال وزير الاقتصاد والتخطيط عادل الفقيه قد يشكل صعوبة جديدة في تطبيق هذه الخطة، لكونه لاعبا بارزا في هذا الموضوع.

نيويورك تايمز: اعتقال الوليد بن طلال سيهز عالم الأعمال ومصير مستقبل ثروته غامض

من جانبها، توقعت صحيفة “نيويورك تايمز” أن اعتقال الأمير الوليد بن طلال ستكون له تداعيات جسيمة على الأوساط المالية، لا داخل السعودية فقط، بل وفي العالم كله، لكونه أحد المستثمرين المهمين في شركات “تويتر” و”Lyft” و”Citigroup” و”21st Century Fox” وغيرها من الشركات العملاقة.

فيديو.. هل تمتلك السعودية اسلحة نووية ؟

وأشارت الصحيفة إلى العلاقات المعقدة التي تربط الأمير المعتقل مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مؤكدة أن الوليد بن طلال كان ضمن مجموعة من المستثمرين الذين اقتنوا من ترامب فندق “بلازا” في نيويورك، واشترى أيضا يختا من سيد البيت الأبيض الحالي.

من جانب آخر، برز بين ترامب والأمير خلاف جدي، إذ وصف الأمير في تغريدة منشورة على حسابه في “تويتر” الرئيس الأمريكي المقبل، في دسمبر/كانون الأول 2015، بأنه “عار على أمريكا كلها”، داعيا إياه إلى الانسحاب من السباق الانتخابي.

ورد ترامب على ذلك في “تويتر” بالقول إن الأمير الوليد يريد التحكم في السياسيين الأمريكيين بأمواله، وخاطبه بالقول: “ولن يمكنك فعل هذا عندما يتم انتخابي”.

وأفادت المجلة أن ترامب تمكن، منذ توليه مقعد الرئيس، من إقامة علاقات ودية مع ولي العهد السعودي الجديد الأمير محمد بن سلمان.

وكان الأمير الوليد يتخذ، حسب الصحيفة، المواقف المستقلة الصريحة إزاء العديد من المسائل في السعودية، وأعرب، على سبيل المثال، عن دعمه لفكرة السماح للنساء بقيادة السيارات قبل وقت طويل من صدور هذا القرار رسميا على المستوى الحكومي، وقام بتوظيف نساء سعوديات في مؤسساته.

وذكرت الصحيفة بأن الأمير الوليد بن طلال قرر التبرع بثروته البالغة 32 مليار دولار للأغراض الخيرية بعد وفاته، ولم يتضح بعد ما إذا كانت اللجنة العليا لمكافحة الفساد المشكلة مؤخرا برئاسة محمد بن سلمان ستصادر جزءا من أصول الأمير المعتقل.

بالفيديو.. شاهد ماذا فعلت قطر مع مسلمي الروهينجا ؟!

بالفيديو.. حقيقة اعتقال ولي عهد ابوظبي محمد بن زايد

غارديان: الأمير محمد بن سلمان يواجه مخاطر كبيرة في تطبيق إصلاحاته الثورية

في غضون ذلك، أكدت صحيفة “غارديان” البريطانية أن الاعتقالات الأخيرة في السعودية تظهر أن الأمير محمد بن سلمان أقدم على مواجهة أخطار “بنطاق نادر بالنسبة للشرق الأوسط”، ومن غير المرجح أن تُطمئن هذه الاعتقالات غير المتوقعة المستثمرين والشركاء الدوليين للرياض.

وأشارت الصحيفة أن الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية الواسعة المدعومة من الإمارات والتي يديرها الأمير محمد بن سلمان هي بمثابة الثورة بالنسبة لإحدى أكثر الدول محافظة في العالم.

وأفادت الصحيفة بأن ولي العهد الجديد الذي يشرف على إجراء هذه الإصلاحات واسعة النطاق يواجه حاليا لحظة اختبار، مضيفة أن الاعتقالات الأخيرة تدل على أنه يعرف جيدا أن معارضيه يحاولون التحشد ضده، مما يدفعه إلى تسريع وتيرة الإصلاحات وملاحقة من يواجهه.

بالفيديو.. حقيقة مدينة نيوم التي افتتحها بن سلمان

فاينينشل تايمز: إصلاحات محمد بن سلمان سببت انشقاقا في الأسرة المالكة وأحد المعتقلين منافسه على العرش

من جانبها، أفادت صحيفة “فاينينشل تايمز” البريطانية بأن الأمير المعتقل متعب بن عبد الله كان يعتبر منافسا محتملا لمحمد بن سلمان على اعتلاء العرش السعودي، لكونه نجلا للملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز آل سعود.

وذكرت الصحيفة أن سرعة إصلاحات ولي العهد وحجمها أثارت معارضة لدى بعض أفراد العائلة الملكية السعودية.

ديلي ميل: مقاطعة قطر مرتبطة بالاعتقالات؟

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن محللين قولهم إن العديد من الأمراء والمسؤولين الموقوفين كانوا أيضا معارضين لا لإصلاحات محمد بن سلمان الاقتصادية فحسب، بل ولسياساته الخارجية، بما في ذلك مقاطعة دولة قطر.

بالفيديو.. تفاصيل الانقلاب على محمد بن سلمان

وكانت قد أوقفت لجنة جديدة لمكافحة الفساد، يرأسها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، 11 أميرا وأربعة وزراء حاليين وعشرات من الوزراء السابقين.

وورد اسم الأمير ورجل الأعمال الملياردير الوليد بن طلال ضمن من تم توقيفهم. ويملك الوليد استثمارات في شركات عالمية مثل تويتر وأبل.

وفي تحرك منفصل، عزل الملك سلمان وزير الحرس الوطني، وقائد القوات البحرية.

وتتمتع لجنة مكافحة الفساد بصلاحية إصدار مذكرات اعتقال بحق أفراد وفرض حظر السفر.

وذكرت قناة “العربية” الإخبارية السعودية أن تحقيقات جديدة فتحت بشأن ملف سيول جدة في عام 2009، والتحقيق في قضية وباء كورونا الذي انتشر في عام 2012.

لكن محللين يرون أن الاعتقالات تحرك مباشر من ولي العهد لتعزيز قبضته على قاعدة السلطة في المملكة.

فيديو.. غضب سعودي من تصريحات «بن سلمان» في حواره مع الجارديان

من هو الوليد بن طلال؟

يعتبر الوليد بن طلال، الذي يملك فندق سافوي في لندن، من أغنى أغنياء العالم، بثروة تقدر بـ 17 مليار دولار، وفقا لمجلة “فوربس”.

وانخفضت أسهم شركة “المملكة القابضة”، التي يملكها الأمير، بنسبة 9.9 في المئة في سوق المال السعودي عقب الإعلان عن احتجاز مالكها.

وتعتبر الشركة من أهم المؤسسات الاستثمارية في المملكة. وبالإضافة إلى أبل وتويتر، تملك الشركة استثمارات في شركات عالمية كبرى مثل نيوز كوربوريشن، وبنك سيتي غروب، وسلسلة فنادق فور سيزونز، وخدمة “ليفت” لسيارات الأجرة.

بالفيديو.. الكاتب «خاشقجي» يهرب من السعودية ويكشف حقيقة مايحدث

اعتقال مدير عام قنوات ‘إم بي سي’

قالت وسائل إعلام سعودية وحسابات إخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي، إن اللجنة العليا لمكافحة الفساد التي صدر أمر بإنشائها مساء السبت، أصدرت أمراً بتوقيف مالك مجموعة قنوات “إم بي سي“، وليد الإبراهيم بتهم فساد.

ولم تذكر تلك المصادر اسم وليد الإبراهيم صراحة كون القانون السعودي يعتبر ذكر اسم أي شخص يخضع للتحقيق تشهيراً ويشترط صدور حكم قضائي نهائي بإدانته.

لكن تلك المصادر وصفته برجل الأعمال المعروف، ووضعت الأحرف الأولى من اسمه ولقبه، فيما أكد مدونون سعوديون أنه وليد الإبراهيم.

وكتب حساب “أخبار السعودية” على موقع “تويتر” وهو حساب موثوق ينشر على الدوام أخبار حصرية عن المملكة “عاجل..خاص: الان يتم إيقاف رجل الأعمال المعروف (و ، ب) وصاحب المجموعة التلفزيونية الأكبر عربيا بعدة تهم تتعلق بالفساد. #الملك_يحارب_الفساد”.

وجاءت تغريدة توقيف الإبراهيم ضمن سلسلة تغريدات أخرى تتحدث عن توقيف أمراء ومسؤولين حكوميين ورجال أعمال بتهم فساد وغسيل أموال.

بالفيديو.. السعودية على ابواب الفوضى

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قد تعهد قبل أشهر بمحاربة الفساد وتوقيف كل من تورط به مهما كان منصبه.

وقالت قناة “العربية” الإخبارية التي تنتمي لمجموعة “إم بي سي” :”إن حملة الاعتقالات طالت عشر أمراء وعشرات الوزراء السابقين، لكنها لم توضح إن كان وليد الإبراهيم بين من تم توقيفهم.”

من هم الأشخاص الذين طالتهم الحملة؟

لم يمكن على الفور التعرف على أسماء الأشخاص الذين تم إيقافهم.

ودون إبداء أسباب، عُزل الأمير متعب بن عبد الله من منصب وزير الحرس الوطني، والفريق عبد الله السلطان من منصب قائد القوات البحرية.

وكان يُنظر إلى متعب، ابن الملك الراحل عبد الله، على أنه وريث محتمل للعرش، وكان آخر فرد من فرع عبد الله في الأسرة المالكة يحتل منصبا رفيعا في الحكومة السعودية.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه، بحسب رويترز، أن وزير المالية السابق إبراهيم العساف محتجز أيضا ويخضع للتحقيق. ولم يتسن الوصول لأي من الرجلين لطلب التعقيب.

بالفيديو.. اختطاف أمراء معارضين من عائلة آل سعود

ما الذي نعرفه عن ولي العهد؟

لم يسمع كثيرون خارج السعودية عن الأمير محمد بن سلمان قبل اعتلاء والده العرش في عام 2015. لكن منذ ذلك الحين، أصبح الأمير (32 عاما) أكثر الشخصيات تأثيرا في أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم.

زلزال في السعودية

من جانبه قال فرانك غاردنر، محرر شؤون الأمن في موقع بي بي سي، ان ما حدث مساء السبت 4/11/2017، في السعودية ليس بأقل من زلزال في هذا البلد. ففي خطوة جريئة ومدروسة مُسبقا، أزال ولي العهد، البالغ من العمر 32 عاما، آخر العقبات أمام فرض سيطرته الكاملة على أغنى منتجي النفط في العالم وأرض أكثر المواقع قدسية في الإسلام.

لقد تسبب اعتقال أمراء ووزراء والملياردير الأمير الوليد بن طلال – في ما تم تقديمه إلى العالم على أنه تحرك ضد الفساد – في صدمة للسعوديين، غير المعتادين على التغيير المفاجئ.

الأمير الشاب يحظى بشعبية خاصة في أوساط الشباب السعوديين، لكن كثيرين من السعوديين الأكبر سنا والأكثر محافظة يرون أن خطواته متعجلة. فقد شن حربا لا يمكن ربحها في اليمن، فيما يواصل قتال تنظيم الدولة الإسلامية. كما أنه دعم المقاطعة المضرة للجارة قطر.

لكن أنصاره يشيدون بجهوده لتحديث السعودية، ويرحبون – بعد عقود من حكم رجال مسنين – برؤية جديدة من رجل يمكن أن يظل ملكا خلال الأعوام الخمسين المقبلة.

بالفيديو.. سلمان يستعد للتنازل عن حكم السعودية لصالح ابنه محمد

خطة بن سلمان

وفي العام الماضي، كشف ولي العهد السعودي عن خطة ضخمة لإحداث تغييرات اجتماعية واقتصادية في المملكة التي يعتمد اقتصادها بشدة على تصدير النفط.

وقال في الآونة الأخيرة إن عودة “الإسلام المعتدل” أمر ضروري من أجل نجاح خططه لتحديث السعودية.

وتعهد أمام مؤتمر اقتصادي في الرياض بـ”القضاء على بقايا التطرف قريبا جدا”.

وجاء نبأ الاعتقالات بعد ساعات فقط من إصدار أمر ملكي بتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد من أجل متابعة قضايا المال العام ومكافحة الفساد.

وأشار المرسوم الملكي لتشكيل اللجنة إلى أنه جاء “نظراً لما لاحظناه ولمسناه من استغلال من قبل بعض ضعاف النفوس الذين غلبوا مصالحهم الخاصة على المصلحة العامة، … مستغلين نفوذهم والسلطة التي اؤتمنوا عليها في التطاول على المال العام وإساءة استخدامه واختلاسه متخذين طرائق شتى لإخفاء أعمالهم المشينة”.

فيديو.. امتناع مصلين عن الصلاة خلف السديس في مكة المكرمة

وتضم اللجنة الجديدة روؤساء هيئة الرقابة والتحقيق، والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، وديوان المراقبة العامة وجهاز أمن الدولة إضافة إلى النائب العام.

وأعطى المرسوم اللجنة صلاحيات استثنائية “من الأنظمة والتنظيمات والتعليمات والأوامر والقرارات”.

وأشار إلى أن الهدف من هذا الاستثناء هو تمكين اللجنة من حصر المخالفات والجرائم والأشخاص والكيانات ذات العلاقة في قضايا “الفساد العام”، والتحقيق وإصدار أوامر القبض والمنع من السفر، وتشكيل فرق للتحري والتحقيق واتخاذ ما يلزم مع المتورطين في قضايا “الفساد العام”.

وكان الملك السعودي أصدر في أبريل الماضي سلسلة أوامر بتغيير عدد من الوزراء والمسؤولين و شملت إعفاء وزير الاعلام والثقافة ووزير الخدمة المدنية فضلا عن قائد القوات البرية وتعيين محافظ جديد للهيئة العامة للاستثمار.

شاهد ايضا

فيديو.. هيئة الامر بالمعروف تعلن غضبها من محمد بن سلمان

بالفيديو.. المصريين يصرخون من الغلاء: قرفنا وتعبنا من البلد واللي فيها

اضف تعليق للنشر فورا