نت، انترنت، الانترنت، راوتر، واير ليس، واي فاي، كابل، روتر

بعد رفع اسعار البنزين.. نظام السيسي يرفع اسعار الانترنت في مصر

بعد رفع اسعار البنزين.. نظام السيسي يرفع اسعار الانترنت في مصر. في موجة غلاء تطال كل شيء في مصر، تستعد شركتي تي اي داتا ولينك دوت نت، اللتان تستحوذان علي سوق الانترنت الثابت في مصر، لرفع أسعار الباقات لتشمل الزيادة الضريبية الجديدة بحسب مسئولين بالشركتين.

وسوف تنتهي بداية سبتمبر المقبل مهلة إعفاء شركات الإنترنت الأرضي من ضريبة القيمة المضافة التي بدأ تطبيقها في سبتمبر الماضي.

بالفيديو.. رد فعل المصريين على رفع اسعار البنزين.. للكبار فقط

وستؤدي هذه الخطوة إلى قيام الشركات المقدمة للخدمة برفع نسبة الضريبة على خدمات الإنترنت الأرضي إلى 14% بدلا من 10% حالياً، وذلك بداية من أول سبتمبر.

وطبقت الحكومة ضريبة القيمة المضافة بنسبة 13% في سبتمبر الماضي بدلا من ضريبة المبيعات التي كانت 10%، وتوسع قانون القيمة المضافة في فرض الضريبة على كل السلع والخدمات، فيما عدا بعض السلع والخدمات التي أعفاها من الضريبة.

بالفيديو.. المصريين: اهم انجازات السيسي الجوع والفقر والشحاتة

ومن المقرر أن يزيد السعر العام لضريبة القيمة المضافة إلى 14% بدلا من 13% بداية من أول العام المالي الجديد في يوليو.

“الإنترنت الثابت لم يخضع للزيادة في ضريبة القيمة المضافة منذ بداية تطبيقها بالاتفاق مع الحكومة، لكنها طُبقت على إنترنت المحمول”، بحسب مصدر في إحدى شركات الإنترنت.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن “وزارة المالية رفضت مد فترة إعفاء الإنترنت الأرضي، وهو ما يعني أن الضريبة ستزيد بنسبة 4% لتصل إلى 14% بداية من أول سبتمبر المقبل”.

بالفيديو.. صراخ المصريين من الغلاء: اللي بيحصل ده ميرضيش ربنا

وتستعد شركتي تي اي داتا ولينك دوت نت، اللتان تستحوذان علي سوق الانترنت الثابت، لرفع أسعار الباقات لتشمل الزيادة الضريبية الجديدة بحسب مسئولين بالشركتين.

وقالت مصادر في الشركتين إنهما سيقومان بتقديم عروض جديدة تشمل طرق حسابية وباقات جديدة للمستخدمين بالتوازي مع الزيادات المقررة.

وأضاف مسؤول بالجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، أن “الجهاز يدرس تحميل العميل ضريبة القيمة المضافة كاملة مع طرح سرعات وسعات جديدة للشرائح السعرية المختلفة بعد رفض شركات الإنترنت تحملها أو تحمل جزءا منها”.

بالفيديو.. دعاء المصريين على السيسي وبشار داخل المساجد

ومن المقرر أن تزيد نسبة الضريبة على إنترنت الهاتف المحمول بنسبة 1% بداية من غدًا السبت، لتصل إلى 14% بدلا من 13%.

يذكر أن سوق خدمات الإنترنت الثابت تجاوز 4.5 مليون مشترك بنهاية مارس الماضي. وتستحوذ شركة تي أي داتا التابعة للمصرية للاتصالات على 75% من سوق الإنترنت الثابت وأورنج dsl واتصالات إنترنت وفودافون داتا ونور للإنترنت على 25% من سوق الإنترنت الثابت ويصل حجم النشاط نحو 4.8 مليار جنيه.

كيف تجعل العام كله رمضان في خطوات سهلة جدا

زيادة الضرائب على المحمول

بداية من السبت القادم تطبق وزارة المالية ضريبة القيمة المضافة على خدمات المحمول بواقع 14% بزيادة 1% على العام الماضي، وذلك بالإضافة لـ8% أخرى ضريبة جدول، المعروفة بضريبة السلع الترفيهية أو غير الأساسية، ليصبح بذلك إجمالي الضريبة المقررة على خدمات المحمول 22%، بداية من السبت القادم 1 يوليو.

في الماضي كانت شركات المحمول بالاتفاق مع جهاز تنظيم الاتصالات قد توصلوا إلى حل بأن يدفع العميل قيمة ضريبة القيمة المضافة الجديدة، على أن يحصل مقابلها على رصيد هذا فيما يخص عملاء كارت الشحن ونسبتهم تبلغ 94% من عملاء المحمول في مصر، بينما 6% فقط خطوط بفاتورة.

بالفيديو.. قطر توجه ضربة اقتصادية للسعودية والامارات

مصادر بشركات الاتصالات أوضحت أن زيادة الـ1% ضريبة القيمة المضافة الجديدة سيتحملها عميل الخط من يسدد فاتورة لتصبح قيمة فاتورته الأصلية بالإضافة لـ22% ضريبة قيمة مضافة بالإضافة لضريبة الجدول.

وأضافت المصادر أنه بخصوص عملاء الكارت فسوف تجتمع الشركات مع جهاز تنظيم الاتصالات في هذا الصدد لتبيان كيفية المحاسبة خاصة أن 1% تمثل 10 قروش فقط من قيمة الكارت فئة عشرة جنيهات، وهذا سيكون أمرا محاسبيا مرهقا للشركات، ومن سيستفيد من هذه الزيادة هم التجار وليست الدولة أو شركات المحمول، حيث إن تحصيل 10 قروش سيضطر العميل لدفع 50 قرشا أو 25 قرشا على الأقل للتاجر في حين يتم تحصيل منها 10 قروش للدولة فقط.

ابليس يعظ حكام الدول العربية.. فيديو ساخر مضحك

وانتقدت المصادر إضافة ما يسمى بضريبة “جدول” أو رفاهية على المحمول، مؤكدين أن المحمول لم يعد وسيلة رفاهية بل إنه وسيلة اتصال هامة تنجز أعمال أغلب المهن والحرف، مدللين على ذلك بأن إنفاق 88 % من عملاء الكارت في مصر لا يتجاوز 10 جنيهات شهريا، متسائلين أين الإنفاق على الرفاهية في هذه المبالغ الضئيلة.

وتابعت المصادر أن طريقة الحساب تكون على كارت فئة 10 دائمًا باعتبار أن 88% من عملاء الكارت في مصر يشحنون هواتفهم بـ10 جنيهات شهريا فقط، وهم القاعدة الغالبة في السوق، لذلك تتوقع المصادر خصم الـ1% أو العشرة قروش على كارت فئة 10 جنيهات من قيمة الكارت واستمرار الكروت بنفس قيمتها الحالية.

شاهد ايضا

بالفيديو.. المصريين في الاسواق: البلد واقعة والاسعار مولعة والحالة منيلة

بالفيديو.. بائع مصري: احنا هنسرق او نشحت بسبب الغلاء الفاحش ده

اضف تعليق للنشر فورا