رجب طيب اردوغان، تركيا

بالفيديو.. اردوغان يتحدى امريكا ويعلن هذا القرار المفاجيء

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان توسيع عملية “درع الفرات”، التي أطلقتها بلاده في شمال سوريا أغسطس من عام 2016، لتشمل بلدتي منبج وعفرين التي يسيطر عليهما المسلحون الأكراد المدعومون من الولايات المتحدة.

وقال أردوغان أمام الكتلة البرلمانية لحزبه “العدالة والتنمية” الحاكم :”سنستكمل هذه العملية بمواصلة الخطوة التي بدأناها بعملية درع الفرات في عفرين ومنبج لتأمين كافة الحدود”.

بالفيديو.. اسرار جزيرة سواكن التي سيطرت عليها تركيا

كانت تركيا أطلقت العملية للتعامل مع خطر تنظيم داعش على الحدود مع سورية ولمواجهة وحدات حماية الشعب الكردية السورية التي تسيطر حاليا على عفرين.

أما منبج فتسيطر عليها قوات سورية الديمقراطية (قسد) التي تشكل الوحدات الكردية أبرز مكون فيها.

وتتهم تركيا الوحدات الكردية وقسد بأنها الذراع السوري لمنظمة “حزب العمال الكردستاني” التي تصنفها تركيا على أنها منظمة انفصالية إرهابية.

وقال أردوغان اليوم :”لقد حان الوقت لتدمير مشروع المنظمة الانفصالية لإقامة ممر إرهابي في سوريا”.

وكان قد أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن قوات بلاده أكملت استعداداتها لإطلاق عملية عسكرية لتمشيط مدينتي عفرين ومنبج شمال سوريا.

وتوعد أردوغان، في كلمة خلال مشاركته بافتتاح مصنع للمواد الكيميائية في أنقرة، بأن “مسألة عفرين ومنبج ستحسم قريبا”، مضيفا أن العملية قد تنطلق “في أي لحظة”، حسب وكالة “الأناضول” التركية الرسمية.

لحظة طلب اردوغان جزيرة سواكن من عمر البشير على الهواء

بالفيديو.. اشهر سياسي الماني معادي للاسلام يشهر اسلامه

إلى ذلك، هاجم الرئيس التركي خطة الولايات المتحدة لإنشاء قوة عسكرية حدودية جديدة في سوريا، مهددا بالقضاء على هذه القوة في مهدها.

واتهم أردوغان الولايات المتحدة، بمحاولة تشكيل “جيش إرهابي” عند الحدود التركية، متوعدا بوأد هذا الجيش قبل ولادته.

وأشار الرئيس التركي إلى أنه ينبغي على الدول التي تسعى إلى استئصال التنظيمات الإرهابية العمل على ذلك بالتعاون مع أنقرة “باعتبارهم حلفاءنا الاستراتيجيين”.

بالفيديو.. صحيفة فرنسية: اردوغان الزعيم الجديد للامة الاسلامية

تجدر الإشارة إلى أن التحالف الدولي بقيادة واشنطن أعلن أمس عن نيته التعاون مع “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة منه في إنشاء قوة حدودية جديدة في سوريا تضم 35 ألف مقاتل.

واستدعت هذه الخطة انتقادات شديدة اللهجة من قبل الحكومتين السورية والتركية، علما بأن أنقرة ترى في “قسد” التي تشكل “وحدات حماية الشعب” الكردية عمودها الفقري أحد أبرز خصومها في المنطقة معتبرة إياها تنظيما إرهابيا.

شاهد ايضا

بالفيديو.. اردوغان يتحدى ترامب ويأمر بوقف التأشيرات للامريكيين

بالصور.. اردوغان يعلم حفيده القرآن الكريم

اضف تعليق للنشر فورا