وفاة، قبر، قبور، مقابر، عزاء

اخر ما كتبه الممثل الراحل عمرو سمير.. كتب عن تيران وصنافير «هم يضحك و هم يبكى»

اخر ما كتبه الممثل الراحل عمرو سمير – كان للممثل الشاب الراحل عمرو سمير عدد من المواقف الحازمة في الأحداث السياسية والاجتماعية الأخيرة التي عاشتها مصر، ونستعرض عدد من اخر مشاركته على مواقع التواصل الإجتماعي.

الرسالة الأخيرة كانت في 21 مارس الماضي وكتب عمرو تدونية مخاطبا والدته ومرفقا بها عدة صور لها معها وقال “بفرح جداً لما حد يقولى إنى متربى وعندي اخلاق، لانك إنتى يا حبيبتى السبب فى ده، حبك وحنانك وتفهمك وعقلك وقلبك اللى قد الدنيا هما السبب فى ده، يا رب أكون إديتك ولو جزء صغير من اللى إديتهولى يا كل الدنيا، بحبك حب عمرى ما هعرف أوصفه، كل سنة و أمهاتكم بخير و بصحة وربنا يخليهم ليكوا لو هما معاكوا ويرحمهم ويجعلهم فى مكان أجمل لو هما معاه و إفتكروا دايماً إن أجمل هدية لأى أم هى إنها تشوف ولادها قلبهم كبير و أخلاقهم طيبة”.

قبلها بعام وفي نفس اليوم أيضا كتب يقول لوالدته “كل سنة و انتى طيبة يا حب حياتى.. ربنا يخليكى ليا و ميحرمنيش منك أبداً و يديكى الصحة و طولة العمر يا رب.
كل سنة و كل أمهاتكم بخير و لو مش مجودين معاكوا يبقوا فى الجنة ان شاء الله
يا ماما … يا أما … يا أماتي
سلاماتي … احتراماتي … قبلاتي
صباح الخير يا مولاتي
يا ماما … يا أما … يا أماتي
أبوس الأيد … وقلبي سعيد
يا أول حب في حياتي.

وفي ظل الأزمة حول مصرية أو سعودية جزيرتي تيران وصنافير، أشار إليها في منشورٍ على صفحته على فيسبوك.

فيما شجَّع شركة أوبر للنقل في منشورٍ آخر، فيما نشر صورته في إحدى سيارات الشركة أثناء ذهابه لعمله بها، في منتصف مارس 2016.

وتعجب من تعيين أحمد السيد المندوه، الشهير بـ”أحمد سبايدر”، وانتخاب توفيق عكاشة في البرلمان، وكذا من التفاعل مع مغنِّيي المهرجانات الشعبية أوكا وأورتيجا.

بينما كان رافضاً بشدة لدستور 2012، إذ نشر أسباب رفضه ذلك الدستور، ودوافعه للتصويت بـ”لا”.

وشارك في التظاهرات أمام قصر الاتحادية، في ديسمبر 2012، كما دعا للنزول والتظاهر.

جدير بالذكر، أن الممثل والمذيع الشاب عمرو سعد، رحل مساء الأربعاء، 6 يوليو، إثر إصابته بسكتة قلبية، في إسبانيا، حيث كان يقضي إجازته.

اضف تعليق للنشر فورا