اسرائيل، الاحتلال الاسرائيلي، israel، اليهود، الصهاينة, تل ابيب

بالفيديو.. مفاجآت وراء زيارة الوفد البحريني الى اسرائيل

قالت القناة الثانية الإسرائيلية إن وفدا بحرينيا يزور إسرائيل للمرة الأولى بشكل علني تحقيقا لرسالة ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة عن التسامح والتعايش والحوار بين الديانات. وتأتي زيارة الوفد البحريني في إطار خطوات تقارب مع إسرائيل من بعض دول الخليج.

وقال المحلل في معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى سايمون هندرسون إن العلاقة بين دول الخليج وإسرائيل لم تعد أمراً مَخفياً. ويبدو أنها لن تظل في السر، فبرغم رغبة المؤسسة العسكرية والدبلوماسية والأمنية الإسرائيلية تقويتها إلا أن المؤسسة السياسية راغبة على ما يبدو في استعراضها وإظهارها للعلن.

بالفيديو.. استشهاد «ابراهيم ابو ثريا».. المقاوم الذي تحدى الاحتلال بنصف جسد

وكتب هندرسون في “فورين بوليسي” معلقًا على زيارة وفد بحريني لإسرائيل في 9 ديسمبر حيث كشفت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي عن تجول أعضاء الوفد في حارة النصارى في القدس القديمة. ويعلق قائلاً: “من يتابع منكم الأخبار الأجنبية فقد كان أسبوعاً جهنمياً للقيام بزيارة الوفد القدس.

ففي 6 ديسمبر اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس كعاصمة لإسرائيل بشكل أثار احتجاجات في كل أنحاء العالم العربي، ووصفه وزير الخارجية البحريني بأنه يهدد السلام في الشرق الأوسط ويعرقل المبادرات والمفاوضات للتوصل إلى حل نهائي”. ما يشير إلى أن وزير الخارجية لم يكن يعرف بها مع أن الملك حمد بن خليفة آل ثاني قام بالموافقة عليها كما تقول مصادر مطلعة.

بالفيديو.. فضيحة حاكم البحرين حمد بن عيسى آل خليفة

وتأتي الزيارة مع كل هذا في وقت تقوم فيه دول الخليج بزيادة التعاون الأمني والاستخباراتي مع إسرائيل بسبب ما تراه العدو المشترك: إيران.

ويشير الكاتب هنا إلى أن المنامة فازت على الإمارات العربية المتحدة والسعودية في سباق عقد علاقات رسمية مع إسرائيل.

فقد وصل الوفد المكون من 23 شخصا يمثلون مجموعة تطلق على نفسها “هذه البحرين” في أول رحلة إلى إسرائيل لكي تظهر التسامح مع كافة الأديان وقالت المجموعة إنهم جاءوا لنشر رسالة ملك البحرين والتزامه بنشر الحرية الدينية والتعايش حول العالم.

بالفيديو.. فزع اسرائيلي من تصاعد مظاهرات الغضب التركية

فيديو.. محمد جبريل: القدس تضيع ودعاة السعودية مشغولين بالمسح على الجوارب

وبرغم أن المجموعة لا تتمتع على ما يبدو بصفة رسمية، إلا أن زيارتها تأتي في وقت لا تقيم فيه البحرين علاقة رسمية مع إسرائيل، مع أن الملك حمد يفرق على ما يبدو بين الاتصالات الدينية والعلاقات الدبلوماسية المفتوحة، وهو موقف مثير للتساؤل في ظل الأوضاع التي تمر بها المنطقة.

ودعا الكاتب لمعرفة أثر الزيارة من خلال ردود الأفعال السعودية والإماراتية، فمن خلالها يمكن معرفة فيما إن كانت البحرين تقود الطريق أم أنها تتصرف أكبر من حجمها.

فقد قامت كل من الرياض وأبو ظبي بمبادرات تقارب في السنوات الأخيرة وإن كانت حذرة. واشترطت السعودية تطبيع العلاقات مع إسرائيل بالمبادرة التي تقدمت بها، إلا أن مرونتها تبدو واضحة فالأمير تركي الفيصل، مدير الاستخبارات السابق أعاد تشكيل دوره بعد تقاعده إلى محاور مع المسؤولين الإسرائيليين وهي “هواية” يحتاج لممارستها إلى إذن من الرياض. وأشارت تقارير إلى أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لديه صلات، وهناك من قال إنه زار إسرائيل سرا. وتستقبل الإمارات العربية بعثة دبلوماسية إسرائيلية مرتبطة بالوكالة الدُّولية للطاقة المتجددة ولو زار الإماراتيون إسرائيل ففعلوا هذا سراً.

بالفيديو.. ادعية الرزق والشفاء ورفع الظلم والابتلاء

وفد إسرائيلي يرد زيارة التطبيع البحرينية الشهر المقبل

يعتزم وفد إسرائيلي زيارة البحرين الشهر المقبل، وذلك ردا على ما قام به وفد بحريني مكون من رجال أعمال وشخصيات دينية بزيارة تطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي الأحد الماضي.

ووفق ما نقلته صحيفة “جيروزاليم بوست” الأمريكية، فإن الوفد الإسرائيلي سيتكون من رجال أعمال إسرائيليين لإجراء زيارة إلى المنامة، مشابهة لزيارة التطبيع البحريني.

وكان الوفد البحريني المكون من 24 شخصية زار إسرائيل وسط انتقادات كبيرة كونها تأتي ضمن سياسة التطبيع العربي مع الاحتلال، إلى جانب تزامنها مع قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

يشار إلى أن المعلق المعروف سايمون هندرسون كتب مقالا في مجلة “فورين بوليسي”، يعلق فيه على زيارة الوفد البحريني إلى إسرائيل، قائلا إن “زيارة الوفد البحريني للدولة اليهودية تعد آخر إشارة على التحالف القائم بين ملكيات الخليج وإسرائيل”.

وأضاف أن “البحرين فازت على الإمارات العربية المتحدة والسعودية في سباق عقد علاقات رسمية مع إسرائيل”، مستدركا قوله: “رغم أن المجموعة لا تتمتع بصفة رسمية إلا أنها هدفت في رحلتها إلى إسرائيل لإظهار التسامح مع الأديان والتعايش حول العالم”.

شاهد ايضا

بالفيديو.. دعاء ان قولته يجمع لك خيري الدنيا والاخرة في اقل من نصف دقيقة

بالفيديو.. صحيفة امريكية بعد اغتيال صالح: هؤلاء الحكام العرب ينتظرون نفس المصير

اضف تعليق للنشر فورا