الدولة الاسلامية، تنظيم داعش، انصار بيت المقدس، ولاية سيناء

داعش طلبت من الاقباط النطق بـ الشهادة قبل قتلهم في اتوبيس المنيا

داعش طلبت من الاقباط النطق بـ الشهادة قبل قتلهم في اتوبيس المنيا. نفى اللواء عصام بديوي، محافظ المنيا، ظهور أية معلومات جديدة عن الجناة، لافتًا إلى أن الحادث وقع في طريق جانبي، متفرع من الطريق الصحراوي الغربي، الذي يربط المنيا ببني سويف وأسيوط، وهنالك مدق حوالي 25 كم، يؤدي في نهايته دير الأنبا صموئيل، الذي كان مقصد الضحايا، للتعبد، والنزهة، فقطع عليهم المنفذين الطريق.

بالفيديو.. اللحظات الاولى للهجوم على اتوبيس اقباط المنيا

أضاف “بديوي”، خلال مداخلة هاتفية، مع الإعلامية لبنى عسل، خلال حلقة اليوم من برنامج “الحياة اليوم”، المُذاع عبر فضائية “الحياة”، أن أثناء استهداف أتوبيس الأطفال، مرت حافلة تنقل العمال، فاستهدفوهم بإطلاق النار العشوائي أيضًا، كما فعلوا في الأتوبيس، لافتًا إلى أن إحدى سيارتهم غرست في الرمال فأحرقوها.

استطرد محافظ المنيا قائلًا: إن الجناة كانوا يرتدون “قمصان وبنطلونات”، وأحذية بلاستك مثل الجزارين، وملثمين، واستعملوا البنادق الآلية والخرطوش لتنفيذ العملية.

بالفيديو.. بائع مصري يشكو من الركود: مشفناش ايام اسوء من دي

أردف أن إطلاق النار كان من خارج الأتوبيس، حيث أنزل الجناة الضحايا منه، وطلبوا منهم نطق الشهادة، بعدما تأكدوا أنهم أقباط، واطلقوا عليهم النيران.

وكان قد أعلن تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” مسؤوليته عن الهجوم المسلح، الذي استهدف حافلة تقل أقباطا في محافظة المنيا.

وذكرت وكالة “أعماق” الذراع الإعلامية لتنظيم داعش، اليوم السبت، على الإنترنت أن مجموعة تابعة للتنظيم هاجموا الأقباط أمس الجمعة.

وأسفر الهجوم عن سقوط 29 قتيل وعدد من المصابين.

فيديو.. مساجد مصر تعلو بصوت التراويح وتتحدى قرار الاوقاف

وقصفت مقاتلات مصرية في أعقاب الهجوم عدة أهداف في ليبيا، التى شملت مناطق تمركز وتدريب العناصر التي شاركت فى التخطيط والتنفيذ لهجوم المنيا، بحسب بيانات المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية، وهو الامر الذي استقبله الكثيرين بالسخرية.

اضف تعليق للنشر فورا