مصر، محافظة، محافظات مصر، الحدود المصرية، خريطة مصر

إيداع عروس الإسكندرية المسنة في مستشفى المعمورة للأمراض العقلية

إيداع عروس الإسكندرية المسنة في مستشفى المعمورة للأمراض العقلية – أكد مصدر طبي بمستشفى المعمورة للأمراض النفسية والعصبية بالإسكندرية، أنه جار تسليم السيدة “سعاد”، عروس الإسكندرية المسنة، لإيداعها المستشفى لتوقيع الكشف الطبي عليها بعد تأكيد أسرتها أنها تعاني من مرض عقلي.

لتزداد مأساة عروس الإسكندرية سوءًا بعد ظهور صورها على موقع التواصل الاجتماعي، ترتدي فستان زفاف، بدون عريس.

وتبدلت تفاصيل قصتها، حيث توجهت قوة من قسم شرطة الجمرك إلى منزل «سعاد» بمنطقة حارة الهيود، واصطحبتها إلى ديوان القسم خشية تعرضها إلى أي أذى أو التسبب في أي ضرر لها، وقام النقيب محمد الشنديدي، رئيس المباحث، بتحرير محضر إداري بالواقعة، وأخذ تعهدًا من أهلها بعدم تكرار الواقعة مرة أخرى، وحسن رعايتها ومخافة أن تتسبب في ضرر لأي شخص.

العروس

وبعد أخذ التعهد اللازم تم تسليم «سعاد» لابن شقيقها الذي قام بإيداعها إحدى دور رعاية المسنين في منطقة الرأس السوداء ليسدل الستار على مأساة «سعاد» التي لم تتنازل عن حلم الزواج أو حتى مجرد ارتداء ثوب الزفاف الأبيض.

كانت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، قد سلطت الضوء على الصور المتداولة على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك حول عروس الإسكندرية العجوز البالغة من العمر 61 عاما، مشيرة إلى أن انتشار صور العروس العجوز بفستان زفاف بدون عريس، وهى تتجول فى شوارع الإسكندرية، أثارت جدلاً واسعاً على مواقع التواصل فى مصر.

وأشارت يديعوت إلى أن العروس التى ذكرت وسائل الإعلام المصرية أنها قد تكون مريضة نفسيا، كانت تحلم بالزواج منذ شبابها، لكن لم تتمكن من الزواج، لافتة إلى أنها قررت فى نهاية المطاف استئجار فستان الزفاف وحجز قاعة أفراح والاحتفال بنفسها كعروس ولكن بدون زوج.

جانب من تقرير يديعوت

وأكدت الصحيفة العبرية أن قضية العروس التى أثارت كل هذا الجدل فى أقل من 48 ساعة فى مصر تلقى الضوء على مشكلة تأخر الزواج للعديد من الفتيات المصريات.

جدير بالذكر أن العروس تدعى “سعاد” ومريضة نفسيًا بشهادة جيرانها، وتعيش بمفردها بعد موت شقيقها منذ أشهر قليلة، وأنها ليست المرة الأولى التى ترتدى فيها فستان الزفاف بدون عريس.

اضف تعليق للنشر فورا