انقطاع التيار الكهربي، انقطاع الكهرباء في مصر، ظلام، اظلام

إغلاق مئات المحلات والشركات بعد خسائر فادحة نتيجة إنقطاع الكهرباء

اخبار ليل ونهار – تصاعدت خلال الفترة الماضية ازمة انقطاع التيار الكهربائي على مستوى جميع المحافظات والقرى المصرية، مما تسبب في تكبد اصحاب المحلات والشركات والعيادات والمقاهي والورش خسائر فادحة، ادت الى اغلاق المئات من الانشطة التجارية وزيادة اعداد العاطلين.

وباجراء عملية حسابية بسيطة على افتراض انقطاع الكهرباء ساعة واحدة يوميا عن شركة عدد موظفيها 10 موظفين، يساوي الفاقد 10 ساعات يوميا، وواقعيا وصل عدد ساعات انقطاع الكهرباء الى متوسط 6 ساعات يوميا، مما يعني خسارة 60 ساعة عمل في اليوم الواحد، وهو معدل كافي لخسارة وغلق اي شركة في ايام معدودة.

من جانبه قال مرصد الكهرباء التابع لجهاز حماية المستهلك، إن ساعات الذروة المسائية اليوم ستشهد أكبر عجز في تاريخ الكهرباء بين إنتاج وإستهلاك الطاقة.

وقال الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة : “أنا بتألم طوال الأربع والعشرين ساعة بسبب قطع التيار عن المواطنين”، لافتا إلى أنه في الحكومة هو والوزارة يبذلون أقصى مايملكون لمواجهة هذه الأزمة التى باتت تؤرق الجميع –على حد قوله-.

ولفت المرصد في نشرته اليومية، التي حصلت وكالة اخبار ليل ونهار على نسخة منها، إلى أن الحمل الأقصى  المتوقع مساء اليوم، يصل إلى 27 ألفًا و 700ميجاوات، فيما لن تتجاوز القدرات المتاحة في ذلك الوقت لدى محطات إنتاج الطاقة 22 ألف ميجاوات، ليصل العجز إلى 5 آلاف و700 ميجاوات سيتم فصلها عن المشتركين.

وقال المرصد، إن شركات توزيع الكهرباء قامت الليلة الماضية بتخفيف نحو 5 آلاف و300 ميجاوات، وأنه تم قطع التيار عدة مرات بلغت نحو 4و5 مرات عن عدد من المناطق على مستوى الجمهورية، حيث بلغت فترة العجز إلى نحو 18 ساعة، وأن تخفيف الأحمال أمس بدء من الساعة التاسعة صباحًا، واستمر حتى الثالثة فجر اليوم، مما أدى إلى قطع التيار عن القاهرة الكبرى والمحافظات بالتناوب.

وقد توقع خبراء الطاقة تصاعد ازمة انقطاع التيار الكهربائي خلال الايام والاسابيع القادمة، ليحل الظلام اغلب فترات اليوم والليل، وذلك بسبب ازمة نقص الوقود الحادة، وخروج العديد من محطات الكهرباء من الخدمة لعدم وجود برامج صيانة جادة او توفير قطع غيار اصلية.

اضف تعليق للنشر فورا