علم امريكا، الولايات المتحدة الامريكية

أهم تسريبات سفير الإمارات في أمريكا الخطيرة.. الإمارات تنسق مع مؤسسات موالية لإسرائيل

أهم تسريبات سفير الإمارات في أمريكا الخطيرة – بدأ موقع إنترسبت الأميركي نشر الوثائق المسربة من البريد الإلكتروني لسفير الإمارات العربية المتحدة في أمريكا، الذي تعرَّض لعملية قرصنة، وفق ما ذكرت قناة الجزيرة.

وكانت قناة الجزيرة نقلت عن الموقع تعرُّض حساب العتيبة -الذي يعد الصندوق الأسود للإمارات- لعملية قرصنة، لا يعرف مصدرها حتى الآن.

وبحسب الموقع الأميركي فإن العتيبة أجرى اتصال هاتفي مع جاريد كوشنز، مستشار الرئيس دونالد ترامب وزوج ابنته يدفع الولايات المتحدة لإغلاق قاعدتها العسكرية في قطر، وإلحاقها بالقضايا التي قد تؤدي إلى مشاكل بين الولايات المتحدة وقطر.

وبحسب الموقع الأميركي فإن العتيبة قال إن حاكم بلاده يؤيد موجة من الانتقادات المناهضة لقطر في الولايات المتحدة الأميركية، كالتي حدثت الشهر الماضي.

وقد كشفت عينة من الرسائل الإلكترونية المقرصنة من حساب السفير الإماراتي لدى واشنطن يوسف العتيبة، عن جدول أعمال مفصل لاجتماع مرتقب الشهر الجاري بين مسؤولين من الحكومة الإماراتية وبين مديري مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات الموالية لإسرائيل، يتضمن تقييما مشتركا للتغيرات التي حدثت في القيادة السعودية.

ويشمل التقييم وفق ما ورد جدول الأعمال المسرب إجراء تقييم مشترك للتغييرات في القيادة السعودية، ووضع خطة لدعم استقرار السعودية وإنجاح التوجهات الجديدة هناك.

كما تضمن جدول الأعمال تقييم السياسات الداخلية السعودية بما فيها رؤية 2030، والسياسات الخارجية والتحديات الداخلية للسعودية، ودور المملكة في إزالة الشرعية عن الجهاد في العالم.

ووفقا لمراسلة الجزيرة في واشنطن وجد وقفي، فإن جدول الأعمال المتعلق بملف السعودية يشير إلى محاولة إماراتية بالرغبة في أن تكون اليد اليمنى للولايات المتحدة في المنطقة بدل السعودية، إذ سمحت لنفسها أن تقيم الدور السعودي في المنطقة.

وفي سياق متصل، ذكرت إحدى الرسائل التي نشرها موقع إنترسبت الإلكتروني المتخصص بالصحافة الاستقصائية أن العتيبة قال إن الربيع العربي ساهم في نشر التطرف على حساب الاعتدال والتسامح، ووصف الإمارات والأردن بأنهما آخر “الرجال الصامدين في معسكر الاعتدال”.

وفي تعليقه على ما ورد، قال الكاتب والمحلل السياسي الكويتي محمد الدوسري إن الأمر أكثر إيلاما كون من يتهم هو شقيق خليجي، وهي محاولة للتفرد في المنطقة، معربا عن أمله في أن تكون هذه التسريبات “ملفقة وغير صحيحة”.

وأضاف الدوسري في مقابلة مع الجزيرة أن مثل هذه الاتهامات سوف تؤدي إلى تفكك مجلس التعاون الخليجي، الذي “نرى أنه يعيش مرحلة من مراحل التخبط، نتيجة فبركات إعلامية تكون الشعوب الخليجية هي الضحية لها”.

اضف تعليق للنشر فورا