رجب طيب اردوغان, تميم, تركيا, قطر, الرئيس التركي, امير قطر

أمير قطر يعرض المساعدة بفيضانات تركيا على أردوغان.. ووصول الدفعة السادسة من قوات الجيش التركي إلى قطر

أمير قطر يعرض المساعدة بفيضانات تركيا على أردوغان – أجرى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اتصالا هاتفيا مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، واستعرض معه العلاقات الثنائية الوطيدة بين البلدين وسبل تعزيزها.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية أن الأمير أبدى خلال الاتصال أمس الثلاثاء استعداد بلاده لتقديم المساعدات اللازمة بعد الأحوال الجوية السيئة التي شهدتها مدينة إسطنبول، كما أشارت إلى أن أمير قطر هنأ أردوغان بمناسبة اليوم الوطني للديمقراطية والوحدة الوطنية.

هذا ويقوم رئيس الجمهورية التركية الأسبوع المقبل بزيارة إلى منطقة الخليج تشمل السعودية والكويت وقطر، لبحث الأزمة الخليجية.

يشار إلى أن أردوغان انتقد قائمة مطالب قدمتها السعودية والإمارات والبحرين إلى جانب مصر، لإنهاء الحصار الذي تفرضه على الدوحة الشهر الماضي، بسبب مزاعم متعلقة بتمويل قطر لجماعات إرهابية وتحالفها مع إيران، وهي مزاعم تنفيها قطر.

وقبل أيام كشف وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو عن جولة مرتقبة لأردوغان لبعض دول الخليج بهدف إيجاد حلّ للأزمة.

كما جدد أوغلو موقف بلاده الرافض لحصار قطر، معبرا عن أمله في إيجاد حل للأزمة الخليجية عبر الحوار وبما لا يمس سيادة قطر.

قوات تركية إضافية تصل قطر

أكدت الدوحة وصول الدفعة السادسة من قوات الجيش التركي إلى قطر ضمن عمليات نشر تلك القوات في قطر بموجب اتفاق أقرته أنقرة في ذروة الأزمة السياسية بين قطر ودول عربية على رأسها السعودية والإمارات ومصر، كما أجرى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد اتصالا بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان عارضا المساعدة بمواجهة فيضانات إسطنبول.

وأعلنت مديرية التوجيه المعنوي في وزارة الدفاع القطرية عن وصول الدفعة السادسة من القوات التركية المسلحة إلى دولة قطر، دون أن تشير إلى عدد أفراد الدفعة أو الحجم الإجمالي للقوة التي باتت في الدولة الخليجية.

وأضافت المديرية، في بيان لها عبر حسابها الرسمي بموقع تويتر، أنه عقب وصول الدفعة وانضمامها إلى القوات التركية الموجودة حاليا في الدوحة، “بدأت بالمهام المشتركة بينها وبين القوات المسلحة القطرية في إطار التعاون العسكري المشترك بين قطر وتركيا، وتفعيلا لبنود الاتفاقيات الدفاعية بين البلدين.”

واعتبرت المديرية القطرية أن التعاون الدفاعي بين الدوحة وأنقرة يأتي “ضمن النظرة الدفاعية المشتركة لدعم جهود مكافحة الإرهاب والتطرف وحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة”. ولفتت إلى أن القوات التركية باشرت مهامها التدريبية منذ وصول أولى طلائعها إلى الدوحة في 19 يونيو الماضي.

اضف تعليق للنشر فورا