الامارات، ابو ظبي، دبي، خليفة بن زايد آل نهيان، محمد بن زايد، محمد بن راشد آل مكتوم

أكاديمي إماراتي يحذف إستفتاء عن مقاطعة قطر بعدما صدمته النتائج

أكاديمي إماراتي يحذف إستفتاء عن مقاطعة قطر بعدما صدمته النتائج – في إطار الحشد لموقف بلاده، وضع الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله استبيانا على حسابه بتويتر ليتساءل عن مدى تأييد الخليجيين للحصار التي تفرضه الدول المقاطعة على قطر.

لكن نتيجة الاستبيان كانت خارج حسابات عبد الله الذي عول على صرامة الإمارات في تجريم التعاطف مع قطر بوسائل التواصل الاجتماعي إلى حد الغرامة بخمسمئة ألف درهم والسجن 15 عاما.

لم يأبه المغردون بالتهديد فأبدى 65% منهم رفضهم القاطع لحصار قطر، في حين أيده 26% وبقي 9% على الحياد.

وبدل توظيف النتيجة أكاديميا في دراسة اتجاهات الشعوب الخليجية، سارع عبد الخالق عبد الله إلى حذف الاستبيان، واعتبر أن المصوتين مجرد قطيع يفعلون ما يؤمرون.

وجاءت هذه النتيجة المخيبة رغم أن عبد الله بذل عناية في صياغة الاستبيان حتى لا يتضمن أي تعاطف مع قطر “تلبية لقرار الدولة”.
لذلك، لم يغفر المغردون للرجل حذف نتيجة استبيان وضع بصيغة محايدة حيث رأوا فيه جبنا عن مواجهة الحقيقة وخلطا بين العمل العلمي وبين الهوى السياسي.

وقد حظي موضوع حذف الاستبيان بنقاش مستفيض على تويتر لم يحسمه طبعا تشديد عبد الله على أن المصوتين أذناب لجهة معروفة ولا يعكسون الموقف الخليجي من الحصار.

المغرد بوسعد حاول في تعليق على الموضوع أن يعذر عبد الخالق قائلا إنه خير له أن ينتحر بدل أن يستفتي الناس على موقفهم من الحصار.

وغرد آخر سلط الضوء على كون الرجل “يريد إقناعنا بممارسة حرية الإعلام من قلب الدولة البوليسية ولذلك يصطدم بواقع مرير وتتحطم محاولاته”.

ولم يشذ الإماراتيون عن تقريع هذا السلوك، حيث غردوا مستنكرين حذف الاستبيان ورأوا أن عبد الخالق خاف من أن تجعله النتيجة في صف المتضامنين مع قطر وهو ما لا يريده طبعا.

وغرد حساب الإمارات الآن قائلا “عبد الخالق عبد الله أكاديمي جبان.. بوق للسلطة لا يمثل المثقف الإماراتي الحر. حذف استبيانا لمجرد أنه لم يوافق هواه”.

وذهبت تغريدات عديدة إلى أن واضع الاستبيان حذفه حتى لا تنطبق عليه جريمة التعاطف التي تقود إلى السجن 15 عاما والغرامة بخمسمئة ألف درهم.

اضف تعليق للنشر فورا