lebanon علم لبنان

أغرب معلومات عن سعد الحريري.. يحمل الجنسية السعودية والفرنسية واللبنانية

أغرب معلومات عن سعد الحريري – ولد سعد الحريري عام 1970 في الرياض بالمملكة العربية السعودية، وهو نجل رجل الأعمال اللبناني الثري، ورئيس الوزراء السابق رفيق الحريري.

أغتيل رفيق الحريري في تفجير ضخم وسط العاصمة بيروت في 14 فبراير2005 ودخلت البلاد عقبها مرحلة من الاضطرابات والتوتر اضطرت خلالها سوريا الى سحب قواتها من لبنان، بعد ثلاثة عقود من الوجود العسكري والامني السوري هناك.

يعد سعد الحريري أحد أبرز خصوم حزب الله والحكومة السورية، اللذان يحملهما مسؤولية اغتيال والده، وقال الحريري في خطاب استقالته والتي نقلتها قناة “العربية” السعودية إن الأجواء التي يعيشها لبنان تشبه الى حد بعيد الاجواء التي كانت سائدة عند اغتيال والده.

ومن المفارقات أن الحريري تولى منصبه في إطار اتفاق تم بموجبه تسمية العماد ميشال عون، المتحالف مع حزب الله، رئيسا للجمهورية، رغم العداوة والخصومة الطويلة بينهما.

تخرج في جامعة جورج تاون في واشنطن، وحاز منها على شهادة في إدارة الأعمال الدولية عام 1992.

دخل المعترك السياسي عام 2005 وفاز في الانتخابات التي جرت في نفس العام وترأس أكبر كتلة برلمانية ضمت 35 نائبا من أصل 128 مقعدا.

أسس الحريري تيار المستقبل عام 2007، وهو بمثابة تجمع سياسي يمثل السنة في لبنان.

في يونيو عام 2009 حقق الحريري فوزا ثانيا في الانتخابات التشريعية، وحصل مع حلفائه على 71 مقعدا، وبذلك تولى منصب رئاسة الوزراء لأول مرة في مسيرته السياسية ما بين 2009 وعام 2011.

يحمل سعد الحريري الجنسية السعودية والفرنسية واللبنانية، ويعد من أبرز المدافعين على “الدور السعودي في استقرار لبنان”.

وبعد سقوط حكومته في 2011 عاش متنقلا بين باريس والرياض لأسباب قال إنها أمنية لا تسمح له بالبقاء في لبنان.

تزوج سعد الحريري من لمى بشير العظم، وهي سورية الأصل وانجب منها ثلاثة أطفال، يعيشون في السعودية حتى بعد عودته إلى لبنان بدءا من عام 2014.

وكان السبب الرئيسي لسقوط حكومة الحريري آنذاك هو قرار حزب الله سحب وزرائه منها على خلفية الجدل السياسي في البلاد، بخصوص المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، والتي تنظر في قضية اغتيال رفيق الحريري.

ويرى المراقبون أن تأثير سعد الحريري والسعودية تراجع منذ وفاة العاهل السعودي الملك عبد الله في يناير 2015 حيث كانت تربطه علاقة قوية بالحريري الآب، بالإضافة إلى انتقادات وجهت إليه من داخل المجتمع السني في لبنان بسبب غيابه الطويل، وفشله في دعم تماسك المكون السني الذي ينتمي إليه.

اضف تعليق للنشر فورا