زوج، زوجة، زوجين، حب، الحب، زواج، خطوبة، زفاف ، قلب ، قلوب ، رومانسية

أسرار نجاح الحياة الزوجية

أسرار نجاح الحياة الزوجية – يتعرض الزواج للعديد من المشكلات والمتاعب في كثير من الأحيان وغالباً في السنوات الأولى، يرجع ذلك إلى اختلاف طباع الزوجان وعدم تمكنهما من فهم بعضهما البعض مما يجعل مهمة بناء البيت السعيد من أصعب المهمات التي يواجهانها.

الخلافات المستمرة لها آثراً سلبياً على العلاقة بينهما وتساهم بشكل كبير إلى إنهاء العلاقة بالكامل.

الرجال والنساء ذو طابع مختلف فالرجال يستطيعون التعبير عن حبهم وحنانهم بطرق أخرى بدون استخدام الكلمات ويجدون صعوبة في تفسير هذا لزوجاتهم بطريقة مقنعة، على عكس النساء فالمرأة تعشق بأذنيها.

أسرار نجاح الحياة الزوجية:

1- الصداقة

لا تأتى الصداقة بين الزوجين إلا بالتفاهم والاتفاق على أساسيات الحياة والمنهج التي تسير عليه. تساعد الصداقة على نمو الحب بين الزوجين وبدونها لن يدوم الزواج طويلاً.

تساهم في تحمل الحياة ومصاعبها نظراً لأنها تحقق الدعم النفسي والعاطفي للزوجين، فمن الخطأ اعتبار ركائز الحياة الأساسية هى الاستقرار المادي فقط وتربية الاولاد.

الصداقة هي أحد أهم أسرار الزواج الناجح ومن دونها يصبح الزواج فاشلاً مليئاً بالمشكلات. تبحث المرأة عن صديق لها طيلة الوقت فكن أنت نعم الصديق وكوني أنتِ نعم الصديقة لتشعروا بالارتياح في العلاقة.

2- التسامح

يعد التسامح من أهم النصائح التي تساهم في بناء علاقة زواج ناجح ليس به خلافات جسيمة. يجب أن يسعى الزوجان إلى مسامحة بعضهم البعض ومن المعروف أن الأمر يكون صعب على الطرف الذي يشعر بالظلم لكن في الزواج ليس مهمًا من هو المخطئ.

الأهم من يبادر بالتسامح وتخطى المشكلة لاستمرار الحياة. من الضروري أن يكون الطرفين على استعداد لتقديم التنازلات والتضحية ولكن بالطريقة الصحيحة. عليها أن يدركا جيداً أن استمرار الزواج مرهون بتقديم بعض التنازلات أحياناً حتى لو كان احدهما على حق.

فمبادرة من هذا النوع سوف تساهم في حل المشكلة بالإضافة إلى تقدير الطرفين لبعضهما بشكل أكبر مما يزيل المشكلة تمامًا ويعرقل وجود أي مشكلة آخرى.

3- الاهتمام

يجب أن يحرص الطرفين على الاهتمام ببعضهما البعض والسؤال عن أحوال بعضمها خاصة بعد يوم ممل مرهق وطويل مما يصبح بعد ذلك روتين لحياتهما يجدد بينهما الحوار ويقربهم من بعضهم البعض.

الاهتمام بالطرف الأخر لابد وألا ينقطع بينكما فالاهتمام والرعاية لابد وأن تكون السمات الأساسية لعلاقاتكما الزوجية حتى تحصلون على حياة ناجحة مستقرة وهادئة.

من الضروري أن يقوم الزوجان بالتعبير عن مشاعرهما لبعضهما البعض لا داعي لكتمانها. بالإضافة إلى تخصيصهما وقتًا لنقاش المشكلة الموجودة. وضع بعض القواعد الأساسية التي تسير عليها الحياة في حال وجود المشكلة ذاتها مرة آخرى. ينصح الخبراء الأزواج بالتعبير عما يشعرون به لشريك الحياة وما يحتاجون إليه بصراحة.

4- تجنب الإساءة والألفاظ الخارجة

الحياة الزوجية مليئة بالشجار والمشكلات. يجب أن يحرص الزوجان على صياغة المشكلة بطريقة بسيطة. يضطر أي طرف إلى الخروج عن مشاعرهم مما ينتج عنه تفوه بكلمات مهينة تجرح الآخر مما يعد خطأ فادح.

يجب على الأزواج الذين يرغبون بالحفاظ على علاقتهم جميلة ومميزة أن يمتنعوا عن الإساءة اللفظية أو الجسدية مهما اشتد الشجار لأن مثل هذه الإساءة لا تغتفر حتى وإن عادت الحياة إلى طبيعتها مرة آخرى.

5- الصدق والأمانة

الزواج الناجح أساسه الصدق والأمانة. يبنى البيت السعيد على أساس قوى من الثقة المتبادلة بين الزوجين أما الغيرة الزائدة تهدم البيوت وتعطلها وتخلق جوا من التوتر إلى أن ينتهي أساس البيت.

فلا ينبغي الاستماع لوساوس الشيطان فيقع ما لا يحمد عقباه. تجنبي الاهمال والظنون وحفظ أسرار البيوت وعدم نقلها خاصة في الأحاديث والملتقيات والمجالس الرجالية والنسائية على حد سواء فإن ذلك من الأسرار العظيمة التي لا ينبغي إفشاؤها لأي كان. لا ندرى ما بنفس الآخرين واحرصى على أن تصارحا بعضكما بكل ما يدور بذهنكما حتى تتقاربا أكثر وأكثر.

اضف تعليق للنشر فورا