أزمة طباعة الكتب المدرسية تهدد بتأجيل العام الدراسي

اخبار ليل ونهار – في ازمة حقيقية تهدد بتأجيل بداية العام الدراسي، اكد مصدر خاص لوكالة اخبار ليل ونهار ان وزارة المالية لم تصرف المستحقات الخاصة بالمطابع والتى بلغت حتى الآن ما يقرب من 300 مليون جنيه، وذلك بحجة أن بعضا منها عليه مبالغ مستحقة للتأمينات.

وأضاف المصدر أن استمرار تأخر الصرف من قبل المالية سيؤثر على طباعة ووجود كتب الترم الأول، خاصة أن بعض المطابع توقفت عن الطباعة لعدم وجود مرتبات للعاملين وعدم توفر المبالغ المالية المخصصة لمستلزمات الطباعة من أحبار وأوراق وخلافه، موضحا أن هناك 92 مطبعة تعمل على طباعة الكتب الدراسية هذا العام.

وقد زاد من الازمة وجود إضرابات للعاملين بالمطابع الأميرية بعد عدم صرف رواتبهم وحوافزهم بشكل دوري مستمر.

وقد وصل حد الازمة الحالية هذا العام لاول مرة، الى ان وزارة التعليم كانت تحصل خلال السنوات السابقة على 70 مليون نسخة، فى حين أنها حصلت على ما يقرب من 13 مليون فقط حتى الان.

وفيما يتعلق بنسب الطباعة، كشف المصدر عن بعض الكتب التى وصلت النسبة فيها إلى ما يقرب من 90% مثل كتب التعليم الفنى، والبعض الآخر إلى 70%، بنسبة إجمالية 60%، مشيرا إلى أنه تم توريد نفس النسبة إلى المديريات التعليمية، لافتا إلى أن كتاب اللغة الإنجليزية لجميع الصفوف سواء بالتعليم الفنى أو العام سيتم الانتهاء من طباعته 31 من الشهر الحالى، موضحا أن عدد النسخ فيه وصلت إلى 19 مليونا و376 ألف نسخة تم استلام ما يزيد عن 18 مليونا.

وكشف المصدر لوكالة اخبار ليل ونهار ان الأزمة الواضحة فى طباعة الكتب، ستكون فى مناهج الصفوف الابتدائية والمراحل الثانوية، خاصة ما يتعلق بكتب اللغة الفرنسية للأول الثانوى والجغرافيا للصف الثانى الثانوى بالإضافة إلى كتب الفيزياء والكيمياء والأحياء لنفس المرحلة، والرياضيات للصفوف من الأول وحتى الثالث الابتدائى.

اضف تعليق للنشر فورا