وزارة التموين والتجارة الداخلية

أزمة تموينية طاحنة في الصعيد والدلتا

أخبار ليل ونهار – تشهد محافظات الصعيد والدلتا أزمة طاحنة في في تسليم السلع التموينية، حيث أكد عماد عابدين، سكرتير شعبة البقالة بالغرف التجارية، أن 40% فقط من البقالين هم من استلموا حصتهم، وسيتم مد صرف مستحقات شهر يوليو لأخر الشهر الحالى فى المناطق التى تأخر تسليمها، لحين توافر السلعة.

وأضاف عابدين – فى تصريحات صحفية: أن وزارة التموين طرحت منظومة الدعم الجديدة بشكل سريع، وشركات إنتاج المواد الغذائية تحتاج إلى 60 يومًا على الأقل حتى يكون لديها المخزون الكافى لسد الاحتياجات، فى ظل وجود 25 ألف تاجر يعرضون السلع التموينية فى واقت واحد، وهو ما تسبب فى وجود ارتباك فى تسليمها لوجود 18,7 مليون بطاقة يستحق الدعم بها 67 مليون مواطن.

وأوضح، أن الدولة قررت أن لكل فرد الحق فى الحصول على دعم بقيمة 15 جنيهًا يحصل على ما يوزاى قيمته سلعًا من المنظومة الجديدة، وهى زيت بأربعة أوزان مختلفة، وسكر وشاى وأرز ومكرونة وصلصة ومنظفات للغسالات العادية أوالأوتوماتيك.

وحول ما صرح به خالد حنفى، وزير التموين، بأن المنظومة ستكفل للمواطن الحصول على كيلو لحمة أو دجاجة، قال سكرتير شعبة البقالة: إن محال البقالين غير مجهزة بثلاجات للحفظ، وهذه السلع لو عرضت بها سوف تتعرض للتلف، لذلك تقرر أن تكون تلك المنتجات بالمجمعات الاستهلاكية.

وحول وجود أزمة فى عمل بطاقات تموينية جديدة، نفى سكرتير شعبة البقالة ذلك، مؤكدا أن استخراجها متاح، ولكن المشكلة فى الروتين الحكومى، الذى يستلزم الذهاب إلى التأمينات والبوسطة ومكاتب التموين، لافتا إلى أن هناك 150 ألف بطاقة مازالت ورقية حتى الآن لم تتحول إلى إليكترونية.

وحول منظومة دعم الخبز، قال: إن كل فرد له الحق فى الحصول على 5 أرغفة يوميًا بالبطاقة التموينية بإجمالى 150 رغيفًا في الشهر، وفى حالة عدم صرفها يحصل على ما يوازى قيمتها سلعًا غذائية.

اضف تعليق للنشر فورا