رجب طيب اردوغان، تركيا

أردوغان: ما يحدث ضد مسلمي الروهينغا في ميانمار إبادة جماعية.. ولن أصمت حتى لو صمت الجميع

أردوغان: ما يحدث ضد مسلمي الروهينغا في ميانمار إبادة جماعية – وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة أن مقتل المئات من مسلمي الروهينغا في ميانمار خلال الأسبوع الماضي بجرائم إبادة جماعية تستهدف المجتمعات المسلمة في المنطقة.

وقال أردوغان في احتفالية بمناسبة عيد الأضحى في مقر حزب العدالة والتنمية في إسطنبول “هناك إبادة جماعية، ولا يزالون (المجتمع الدولي) صامتين تجاه ذلك … كل من يغض النظر عن هذه الإبادة الجماعية التي تنفذ تحت شعار الديمقراطية هو أيضا جزء من هذه المذبحة”.

وأعلن الرئيس التركي أن بلاده ستشرح للعالم ما يحدث في إقليم أراكان، جنوب غرب ميانمار، خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة المرتقب في 19 سبتمبر الحالي، مضيفا أنه سيتحدث حول الأمر، خلال اللقاءات الثنائية، على هامش الاجتماع “حتى لو صمت الجميع”.

وأشار إلى أنه بصفته الرئيس الدوري لمنظمة التعاون الإسلامي، يُجري منذ أيام اتصالات مع رؤساء الدول الأعضاء في المنظمة، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، لبحث ما يجري هناك.

يذكر أن حوالى 400 شخص قتلوا في أعمال العنف التي هزت شمال غرب ميانمار لمدة أسبوع، وفقا لما أظهرته بيانات رسمية جديدة، ما جعلها من أشد نوبات العنف دموية التي تتعرض لها أقلية الروهينغا منذ عقود، فيما يؤكد الجيش أنه يقوم بعمليات تطهير ضد “الإرهابيين المتطرفين” لحماية المدنيين.

اضف تعليق للنشر فورا