رجب طيب اردوغان، تركيا

أردوغان ردًا على محمد بن سلمان: الإسلام واحد ولا يوجد شيء اسمه إسلام معتدل

رأى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه لا يوجد شيء اسمه “إسلام معتدل” أو “إسلام غير معتدل”، بل “إسلام واحد”، وذلك بعد تصريح لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عن إعادة السعودية إلى “الإسلام الوسطي المعتدل”، وذلك في منتدى “مبادرة مستقبل الاستثمار” في 24 أكتوبر الماضي.

وقال أردوغان عبر تويتر: «مصطلح الإسلام المعتدل اخترعه الغرب. إن الإسلام واحد، ولا يوجد شيء اسمه إسلام معتدل أو غير معتدل. لا يحق لأحد أن يعرف ديننا كما يشاء».

وقال أردوغان في كلمة له خلال حفل في ختام دورة تدريبية للنساء نظمتها وزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية بالتعاون مع منظمة العالم الإسلامي، إن “النقاش بدأ مجددًا حول الإسلام المعتدل”. وأضاف: “من أطلق مصطلح الإسلام المعتدل؟ الغرب”.

وأضاف أردوغان: “الآن، ربما الشخص الذي يستخدم هذا التعبير قد يقول في نفسه إن هذا المصطلح له. أقول له: لا، هذا المصطلح ليس من ابتكارك”. وتابع بالقول: “لا يوجد شيء اسمه إسلام معتدل أو غير معتدل، الإسلام واحد، لا يجب أن يحاول أحد أن يضع الإسلام في موقف ضعف عن طريق تنويع الإسلام أو الصاق بعض الأوصاف به”، وفقا لما نقله موقع الرئاسة التركية.

واعتبر أردوغان أن “المشاكل التي تقف عائقا أمام انخراط المرأة في جميع مجالات الحياة، لا تنبع من الإسلام وإنما من العادات والتقاليد المتأصلة والراسخة في المجتمعات على مدى قرون”، بحسب موقعه. بينما ذكرت صحيفة “حريت” التركية أن أردوغان انتقد، في كلمته، منع قيادة النساء للسيارات في السعودية، وهو الحظر الذي قررت المملكة رفعه. ونقلت الصحيفة عن أردوغان قوله: “أنت تتحدث عن إسلام معتدل بينما لا تسمح للنساء بقيادة السيارات، لا توجد قيود في الإسلام تمنع النساء من قيادة السيارات”.

2 تعليقات على “أردوغان ردًا على محمد بن سلمان: الإسلام واحد ولا يوجد شيء اسمه إسلام معتدل

  1. اللهم أعز الإسلام والمسلمين. وأكثر من أمثال الرؤساء الذين يؤمنون بالله ويتبعون سنن رسوله صلى الله عليه وسلم واللهم. أحفظ أردوغان. وزاد. من امثاله

  2. من أين يأتى المفتيون بفتاويهم المناقضة للدين مثل جماع الوداع وإرضاع الكبير وبول الإبل وغيرها الكثير والكثير …هل هى
    صحيح الدين ؟؟؟؟ وهل ما يفعله الدواعش من إغتصاب للفتيات سواء مسلمات أو غيرهم حلال يا قردوغان ؟؟؟؟

اضف تعليق للنشر فورا